نظارة ذكية لتقليل الحوادث
اغلاق

نظارة ذكية لتقليل الحوادث

25/04/2015
بقدر ما سهلت وسائل النقل حياة الفرد فإنها عرضت حياته هو حياة الآخرين للخطر وتشير إحصائيات نشرها البنك الدولي نهاية العام الماضي إلى مقتل أكثر من مليون ومائتي ألف شخص وإصابة نحو 50 مليونا آخرين بحوادث الطرق في أرجاء العالم سنويا مشكلة دفعت شركات تقنية كثيرة إلى التفكير في وسائل للحد من مخاطرها منها شركة مني للرؤية المضافة التي كشفت عن نظارة ذكية في معرض شنغهاي للسيارات قالت إنها تهدف لإبقاء عينيه السائق على الطريق وتوفر له معلومات صورية عن سرعة السيارة على سبيل المثال في مجال الرؤية مايغني السائق عن النظر إلى لوحة السيارة والأهم من ذلك كله أنها تقدم له رؤية مضافة لما يحدث خلف المناطق المعتمة في السيارة وكأنه يستطيع رؤيتها عبر الأسطح المعتمة كما كشفت شركة بريطانية عن دراجة هوائية قالت إنها الآمن في التاريخ وتتميز بالسياج الحديدي لحماية الراكب من الصدامات مزود بحزام أمان مزدوج وجهاز إنذار وتقول الشركة إن القصف سيحمي سائقة ودراجته من الانزلاق تحت المركبات الكبيرة المشكلة لا تقتصر على أمن الطرق فقد خلفت تزايد أعداد المركبات مشكلة بيئية ضخمة أثرت في نوعية حياة الفرد في كثير من دول العالم وأورثته أمراض تنفسية وقلبية وتتضافر الجهود عالميا لحل المشكلة في بولندا قالت شركة تقنيات إنها وجدت حلا للغازات المتصاعدة عوادم السيارات وهو عبارة عن جهاز يمكن ترتيبه على محرك السيارة تتولى إعادة الأدخنة المتصاعدة ويقلل من كمية استهلاك الوقود استفدنا من الغازات المنبعثة من العوادم وبخلق كمية من هذا الغاز مع كمية من الماء نولد الطاقة وبذلك أن نمنع انتشار الغاز في الجو وتقول الشركة إن الجهاز يمثل حلا لمشكلات الضباب في المدن ويقلل للانبعاثات بنسبة 80 في المائة من السيارة ويزيد من قوة المحرك وبالإمكان تكييفه حسب محرك السيارة