نزوح الأسر في عدن تحت ضغط قصف مليشيا الحوثي
اغلاق

نزوح الأسر في عدن تحت ضغط قصف مليشيا الحوثي

25/04/2015
هذا هو الحال في عدن فهؤلاء بعض من سكان رأس عمران بالمدينة نزحوا إلى منطقة فقم بعد أن قام الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع بقصف الأبنية السكنية استطاع البعض المغادرة ولم يتمكن آخرون بسبب تمركز مليشيات الحوثي وقوات صالح في الجبال واستمرار القصف على رؤوس المدنيين الأحداث المتلاحقة في عدن أدت إلى موجة نزوح كبيرة من معظم المناطق خاصة كريتر وخورمكسر والمعلا ودار سعد البعض نزح إلى مناطق أخرى في عدن أكثر أمنا كالبريقة والمنصورة فيما اتجه آخرون إلى محافظات أخرى كأبين ولحج وحضرموت ويعاني النازحون ظروفا صعبة وهناك أكثر من عشرين ألفا لجأوا بحرا إلى جيبوتي وحالهم لا يختلف سوءا عن غيرهم من النازحين ويزداد الوضع الإنساني صعوبة يوما بعد آخر في محافظات عدن مع استمرار المواجهات المسلحة بين الحوثيين والمقاومة الشعبية منذ قرابة شهر فالخدمات العامة منقطعة تماما عن كثير من مناطق عدن والسلع الغذائية الرئيسية انعدمت في الأسواق المواد الغذائية بدأت دكاكين بشكل عام والمحال التجارية إلى جانب الأفران بدأت الآن بأغلاق محلاتها لن هذه الأماكن لا تتوفر لديها الدقيق المشتقات النفطية غير متوفرة تمام وهاي مثرة لأنها مصدر رزق الناس من المشتقات النفطية لأن أغلب الناس في هذه المناطق صيادين واعتمادهم كله على الديزل والبترول أما في الجانب الصحي فتعاني مستشفيات المدينة ظروفا صعبة ونقصا حادا في المستلزمات والطواقم الطبية