دار سوذبيز للمزادات تكشف عن قطع أثرية نادرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

دار سوذبيز للمزادات تكشف عن قطع أثرية نادرة

24/04/2015
ستارة الكعبة المشرفة تطالعك زخرفاتها الذهبية والنصوص القرآنية التي طرزت على قماش من الحرير هي إحدى القطع النادرة التي تعرض في هذا المزاد وتؤرخ لحدث تاريخي يتمثل في فيضان الكعبة في بداية القرن التاسع عشر آثار الضرر الذي لحق بهذا البرقع نتيجة المياه تظهر بوضوح ونعلم أن عددا من هذه الستائر صنع في الحقبة العثمانية في مصر حيث كانت تقام الاحتفالات بنقل المحمل إلى الكعبة وأهميتها التاريخية تتجلى في كونها تحكي لنا قصة الفيضان وهذه مخطوطات نادرة لعل أبرزها هذه القطعة التي تعود إلى النصف الثاني من القرن السابع الميلادي تكتسي أهمية دينية بالغة لأنها تسجل لبدايات توارث مخطوطات النصوص القرآنية وتعد من أولى لبنات تطوير الخط العربي هذه لوحات لفنانين مستشرقين بارزين تمكنوا في بدايات القرن التاسع عشر من نقل تفاصيل الحضارة الشرقية التي بكل دقة إلى الغرب هناك تحول خالص في الاهتمام بالفن الاستشراقي في الدول التي كانت موضوع الفن ستون في المائة من هذه اللوحات تذهب للمشترين من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهو تحول مثير للاهتمام قبل مائة عام كان الغرب هو المعني بها المزاد يشمل أيضا منسوجات من الحرير وسجادا وخزفا وكلها تحكي قصصا متنوعة من تاريخ الحضارة الإسلامية الحافلة بإنجازات عبر العصور بالتمعن في مثل هذه القطع التي تعتبر نادرة بكل المعايير هنا يتساءل المرء عما إذا كان حري بها أن تكون في متاحف العالم العربي والإسلامي مينا حربلو الجزيرة