اعتصام في قطاع التعليم بلبنان للمطالبة بإقرار الرتب والرواتب
اغلاق

اعتصام في قطاع التعليم بلبنان للمطالبة بإقرار الرتب والرواتب

24/04/2015
هو الإضراب الأول للمؤسسات التربوية العامة والخاصة في لبنان العام الجاري أعطيت فرصة للحكومة ومجلس النواب تقول هيئة التنسيق النقابية لإقرار مطالب مزمنة تتعلق بسلسلة الرتب والرواتب لكن شيئا لم يتغير فكانت الدعوة إلى الإضراب والاعتصام هنا طغى عدد القوى الأمنية التي استنفرت على عدد المعتصمين بالنسبة إلى جورج كساب وهو في سلك التعليم منذ عشرين سنة فإن تعامل الدولة مع المعلمين وموظفي القطاع العام لا يمكن تبريره لم تتوقف الدعوات إلى مجلس النواب إلى الانعقاد لإقرار ما تبقى من مستحقات سلسلة الرتب والرواتب وتقدر كلفة السلسلة حسب لجنة التربية النيابية بنحو مليار وثلاثمائة مليون دولار لكنها ما تزال وأسيرة تجاذب السلطتين التشريعية والتنفيذية الحكومة الحالية قدمت دراستها وبصدد دراسة مشروع قانون الموازنة وقدرت الإيرادات التي يمكن تحقيقها لتغطية هذه الكلفة بحدود ألف وثلاثمائة مليار أصبح هناك عجز نحن نقول بأنه على الحكومة أن تلحظ السقف الذي يمكن أن تقدمه لتغطية هذه السلسلة بالانتظار فإن العد العكسي بدأ لتحركات تصعيدية تنطلق بإضراب عام في السادس من أيار مايو المقبل سنوات مرة ارتفعت خلالها الأدلة المعيشية وبقيت مطالب ثلاثون بالمائة من القوى العاملة في لبنان تنتظره قيام السلطات بواجباتها بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت