القيود التجارية الإسرائيلية تنهك القطاع الصناعي بغزة
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

القيود التجارية الإسرائيلية تنهك القطاع الصناعي بغزة

23/04/2015
معبر كرم أبو سالم هو المعبر التجاري الوحيد الذي أبقته إسرائيل مفتوحة مع قطاع غزة وتتحكم به بشكل كامل وتحدد من خلاله نوعية السلع المسموح بإدخالها إلى قطاع غزة وكميتها فتضيق الخناق على حركة التجارة وتحكم حصارها التجاري على القطاع وتفاجأنا مؤخرا أيضا بعض السلع التي تقول إسرائيل أن المقاومة استخدمها في قطاع غزة تمنعها وهذا وهذا أضر الكثير بالقليل المتبقي من إمكانيات العمل في قطاع غزة الأخشاب وأسياخ اللحام ومواسير الحديد السخانات الشمسية وألواح الحديد هي من أبرز السلع التي فرضت السلطات الإسرائيلية مزيدا من القيود على إدخالها إلى قطاع غزة إضافة إلى منعها ثماني عشرة شركة من الاستيراد بشكل كلي مما يهدد قطاعات واسعة تعتمد على هذه السلع بالتوقف عن العمل قطاع النجارة من أكبر القطاعات الصناعية في قطاع غزة هذا القطاع مهدد بالدمار يعني ما في رفع للحصار شح بعض السلع نتيجة منع إسرائيل إدخالها إلى القطاع أو وضع قيود عليها رفع أسعارها بشكل مفاجئ في أسواق غزة وأدى إلى توقف صناعات تعتمد عليها بشكل أساسي مما فاقم الأوضاع الاقتصادية المتدهورة في القطاع كل هذه القيود تؤثر على الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة تزيد من معدلات البطالة المرتفعه أصلا نحن نتحدث عن خمسة وخمسين في المائة معدلات بطالة الآن أكثر من 230 ألف عاطل عن العمل تؤثر بالسلب على الوضع التجاري وتزيد الكساد التجاري في قطاع غزة استمرار فرض القيود على حركة المواطنين والبضائع إجراءات يرى فيها كثيرون تكريسا للحصار الإسرائيلي على قطاع غزة مما يؤزم حياة المواطنين اليومية ويعمق الأزمة الاقتصادية هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة