هجمات لقوات التحالف على مدينة تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هجمات لقوات التحالف على مدينة تعز

22/04/2015
يوم جديد على المعارك في اليمن لكنه بلا عاصفة الحزم إذ غير التحالف إسم العملية من عاصفة الحزم إلى إعادة الأمل لم يظهر على الأرض في اليمن فرق واضح بين الحزم والأمل فقد تدخل التحالف قصف بطائراته في تعز وسط معارك للسيطرة على لواء عسكري ما يعني أن اسم العملية تغير لكن القصف مستمر إذا دعت الحاجة لذلك وقالت مصادر عسكرية في قيادة التحالف أن مليشيا الحوثي إستغلت الإعلان عن انتهاء عمليات عاصفة الحزم وهاجمت مقر اللواء في تعز جاء قصف طيران التحالف بعد احتدام المعارك بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في محيط مقر اللواء 35 مدرع وهو لواء موال للرئيس عبد ربه منصور هادي استخدمت في المعارك بين الطرفين دبابات وأسلحة من جميع العيارات الصورة الأبرز الآن للوضع اليمني هي تصدي المقاومة للحوثيين في مناطق عدة فقد أعلنت المقاومة الشعبية استمرار عملياتها ضد مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح وقد تواصلت المواجهات في عدة مدن بجنوب اليمن بين الحوثيين والمقاومة الشعبية وأفادت مصادر محلية أن المواجهات تتواصل في عدن كبرى مدن الجنوب وفي تعز والضالع و الحوطة عاصمة محافظة لحج وهي تدور الاشتباكات والمعارك فينا معاناة الإنسانية في البلاد تتفاقم مع نقص في الخدمات والطعام والمياه ما يستدعي إطلاق حملة إنسانية واسعة وهو هدف أعلنته قوات التحالف بأن عمليات إعادة الأمل ستركز بالدرجة الأساس على الجوانب الإغاثية والإنسانية بالتعاون مع الأمم المتحدة والقيادة الشرعية لليمن