غرق عبارة عسكرية محملة بالفوسفات جنوب مصر
اغلاق

غرق عبارة عسكرية محملة بالفوسفات جنوب مصر

22/04/2015
كارثة بيئية في نيل مصر بعد غرق عبارة تابعة للقوات المسلحة تحمل 500 طن من الفوسفات بعد اصطدامها بدعائم جسر في قنا بصعيد مصر أعلنت السلطات على الفور حالة الطوارئ البيئية وأغلقت محطات مياه في محافظات الصعيد خشية تسمم مياه الشرب لكن مسؤولين محليين حاول التقليل من حجم الكارثة حيث صرح رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا أن مياه الشرب لم تتأثر وأنه تم فتحه كافة محطات المياه التي أغلقت معللا ذلك بأن كميات الفوسفات التي غرقت ثقيلة الوزن والتصقت بقاع النهر وبالتالي لن تتسبب في أي أضرار على الصحة العامة على حد قوله خبراء مياه بالمركز القومي للبحوث أكد أن قرار إغلاق محطة الشرب على أهميته لا يجب أن يكون الحل الوحيد وطالبوا بضرورة محاصرة المنطقة المصابة وإغلاق القناطر أمام المياه الملوثة ويعيد هذا الحادث تسليط الضوء على مطالبات متكررة نواب سابقين بضرورة سن قوانين تمنع مرور أي عبارات تحمل مواد خطرة على البيئة في مياه النيل باعتباره المصدر الرئيسي للشرب في مصر