رحيل الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

رحيل الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي

22/04/2015
ولد الشاعر المصري عبد الرحمن الأبنودي عام ألف وتسعمائة وثمانية وثلاثين في قرية أبنود بمحافظة قنا حصل على ليسانس اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة القاهرة بدأ الأبنودي كتاباته الشعرية باللهجة العامية منذ صغره ونظم عددا من القصائد الوطنية حيث استطاع ببراعة فائقة أن يلتقطها في شعره الخواص التعبيرية البسيطة للسان أهلي بيئته البسطاء في صعيد مصر وأن يجسد أحلامهم وأمانيهم ووحدة مجتمعهم الذي كان الملهم لمعظم قصائده شهدت القصيدة العامية على يد الأبنودي مرحلة انتقالية هامة حيث نجحت في فرض وجودها على الساحة الشعرية والثقافية من أشهر أعماله السيرة الهلالية ومن أشهر كتبه أيامي الحلوه وفيه يحكي قصصا وأحداثا مختلفة من حياته وصف الخال بأنه مزيج بين صراحة الشديدة والغموض الجميل حصل الأبنودي على جائزة الدولة التقديرية عام 2001 ليكون بذلك أول شاعر عامية مصري يفوز بها كما فاز الأبنودي بشاعرة محمود درويش للإبداع العربي شهدت تحولات سياسية واجتماعية مختلفة في عهد عبد الناصر وأنور السادات وتعرض للاعتقال أكثر من مرة حيث تم إلقاء القبض عليه عام ستة وستين ضمن تنظيم وحدة الشيوعية واعتقل لمدة أربعة شهور في سجن القلعة وفي السنوات الأخيرة حظي الأبنودي باهتمام كبار رجال الدولة المصرية