بريطانيون يحملون حكومتهم مسؤولية الكوارث الإنسانية
اغلاق

بريطانيون يحملون حكومتهم مسؤولية الكوارث الإنسانية

22/04/2015
قوارب الموت باتجاه أوروبا لا تتوقف وكارثة غرق نحو 800 شخص في عرض البحر المتوسط يعتبرها بعض البريطانيين كارثة متعمدة ويتهمون حكومة بلادهم بالتورط فيها على الحكومة البريطانية تحمل بعض المسؤولية لأنها ودول أوروبية أخرى أوقفت التمويل لمهمات الانقاذ الإيطالي ثم إن عددا من هذه القوارب تأتي من ليبيا وعلينا ألا ننسى أن بريطانيا شاركت في الحرب في ليبيا ولذا فقد ساهمت في خلق الفوضى التي تدفع الناس إلى الهروب والموت غرقا أغرق مهاجرا لإنقاذ مهاجر هكذا يصف البعض هنا سياسة حكومية تهدف إلى جعل من يموتون في عرض البحر غارقا حتى وإن كانوا أطفالا عبرة للمتطلعين للهجرة غير الشرعية لا يمكننا الوقوف ومشاهدة الناس يغرقون على شواطئ أوروبا على الاتحاد الأوروبي إعادة إطلاق مهمات الإنقاذ وتمويل عمليات البحث والإنقاذ في المتوسط رئيس الوزراء البريطاني إعتبر هذه الكارثة الإنسانية يوما مظلما لأوروبا لكنه ألقى باللوم فيها على مهرب البشر لاسيما في المناطق الساخنة مثل ليبيا وسوريا الأمر يتطلب ردا أوروبيا شاملا ليكون فعالا ولابد من أن يشمل حظر باستهداف المجرمين الذين يتاجرون بمآسي البشر ونحن عازمون على وضع حد لهذه التجارة بينما يتطلع والبعض للقمة الأوروبية العاجلة هذا الأسبوع لمنع تحول المتوسط إلى مقبرة للاجئين يجد رئيس الوزراء البريطاني نفسه بين مطرقة الحد من الهجرة إرضاء لبعض الناخبين وسندان المطالب الدولية بتخفيف معاناة اللاجئين لاسيما في مناطق النزاع مينة حربلو الجزيرة لندن