ميشال سماحة يعترف بنقل متفجرات من سوريا للبنان
اغلاق

ميشال سماحة يعترف بنقل متفجرات من سوريا للبنان

21/04/2015
أعادت الاعترافات التي أدلى بها الوزير اللبناني الأسبق ميشيل سماحة أمام المحكمة العسكرية إلى الواجهة الدور الأمني للنظام السوري في الإعداد لعمليات تفجير واغتيالات داخل لبنان فسماحة أكد في اعترافاته نقل متفجرات من دمشق إلى بيروت بالتنسيق مع رئيس مكتب الأمن القومي في سوريا اللواء علي مملوك ومساعده وأشار القرار الاتهامي إلى أنها كانت ستستخدم في عمليات اغتيال لسياسيين ورجال دين علي مملوك والنظام السوري أرسل هذه المتفجرات عبر ميشيل سماحة كي يتم ارتكاب أفعال إرهابية تخفيف إلى مجرد عملية نقل العبوات هو عمل بعتقد مخالف لمضمون الملف ولا يمر قال سماحة السياسي المخضرم أمام المحكمة العسكرية إنه وقع في الفخ والاستدراج لكن اعترافاته التي فاجأت الجميع أتت بعد دفاع استمر عامين ونصف من قوى حليفة لدمشق اعتبرت فيه أن الاتهام الموجه إليه سياسي بصرف النظر عن وصف العمل أما إذا كان حالة استدراج أو عدم استدراج الحادثة وكواقعه مادية وقعت وبالتالي يجب على المحاكمة أن تأخذ مداها ويجب أن يكون هناك محاكمة موضوعية يتحكم فيها العقل القضائي والعدالة القضائية ليس إلا لكن القوى المناوئة لدمشق تقول إن قضية سماحه تثبيت اتهامات سابقة للنظام السوري بالوقوف وراء تخطيط عمليات أمنية في لبنان وتنفيذها طوال سنتين ونصف السنة دافعت قوى الثامن من آذار عن حليفها سماحة بينما هاجمت قوى الرابع عشر من آذار النظام السوري والدور الأمني الذي يلعبه من خلال بعض حلفائه وتقول مصادر في هذه القوى أن اعترافات سماحة إثبات لموقفها إيهاب العقدي الجزيرة بيروت