غرق 800 مهاجر غير شرعي قبالة السواحل الليبية
اغلاق

غرق 800 مهاجر غير شرعي قبالة السواحل الليبية

21/04/2015
تتكرر المأساة مجددا لكن هذه المرة ضحاياها بالمئات فبعض أنقاض نحو تسعين مهاجرا إثر غرق مركبهم قبالة جزيرة رودس اليونانية خرج رقم صادم للضحايا حادث غرق سفينة أخرى قبل يومين قبالة السواحل الليبية 800 مهاجر غير شرعي كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا هربا من ظروف بلادهم الصعبة لكنهم غرقوا في مياه المتوسط وانتهت رحلتهم هناك رقم أكدته الأمم المتحدة ومنظمة الهجرة الدولية سبعة وعشرون شخصا فقط تم إنقاذهم ووصلوا إلى ميناء كتانيا الإيطالي كانوا متعبين جدا وفي حالة صدمة نقلنا بعضهم إلى المستشفى وتلقى آخرون العناية الطبية هنا وزعنا عليهم الثياب والطعام قبل نقلهم إلى مراكز خاصة هذه المأساة الجديدة حصدت أكبر عدد من الضحايا في حادث واحد وبحسب منظمة الهجرة الدولية فإن أعداد المهاجرين الذين غرقوا في مياه المتوسط منذ بداية هذا العام أصبح يفوق بثلاثين مرة عدد الضحايا في الفترة ذاتها من العام الماضي عدد الضحايا كبير جدا في العام الماضي أحصينا وفاة ستة وتسعين شخصا بين شهري يناير وإبريل ولكن في الفترة ذاتها من هذا العام تجاوز عدد الضحايا ألفا وستمائة حتى الآن السلطات الإيطالية أعلنت إلقاء القبض على قبطانين تونسي والسوري من طاقم القارب المنكوب بتهمة تسهيل أعمال الهجرة غير الشرعية لكن الحل الجذري لهذه الأزمة بات يتطلب تحركا أوروبيا واسعا بحسب السلطات الإيطالية لا أستطيع أن أتصور كيف يمكن لقارة مثل أوروبا أن تدير ظهرها لهؤلاء الناس اليائسين القادمين من سوريا وإفريقيا ولديهم الحق في اللجوء الإنساني في جميع المدن الأوروبية علينا أن نعمل جميعا كدول أوروبية كما يجب أن نتفق أيضا على سياسة محددة مع الدول التي يأتي منها هؤلاء الناس ومع استمرار هذه الأزمة قرر الاتحاد الأوروبي عقد قمة استثنائية الخميس القادم لمواجهة هذه المأساة في ظل تصاعد التحذيرات من أنها قد تأخذ أبعادا أخطر في الأشهر القادمة