إدراج شوارع في إسطنبول بقائمة الأغلى أوروبيا
اغلاق

إدراج شوارع في إسطنبول بقائمة الأغلى أوروبيا

21/04/2015
شارع الاستقلال هذا الشارع التجاري الذي يوصف بأنه الأكثر حيوية في إسطنبول صنفته دراسة دولية بأنه ثاني أسرع الشوارع في أوروبا من حيث الزيادة السنوية في إيجارات المحال التجارية زيادة وصلت نسبتها إلى سبعة وعشرين في المائة خلال العام الماضي وحده مقارنة بمستواها في عام 2013 ايدن الذي يعمل في هذا الشارع منذ نحو عشرين عاما يصف ارتفاع الإيجارات هنا بالجنوني ويخشى أن يفرض عليه خياران أحلاهما مر فإما زيادة أسعار السلع وإما البيع بأثمان زهيدة خلال العامين الماضيين تضاف ايجار محلنا وهو ما انعكس سلبا علينا وعلى زبائننا وقد تسبب هذا في انخفاض أرباحنا إلى النصف تقريبا شارع عدي بيتشي القريب من شارع الاستقلال ارتفعت أسعار ايجاراته بنسبة واحد وعشرين في المائة وصنفته الدراسة ذاتها في المرتبة العاشرة أوروبية أما شارع بغداد أشهر شوارع الشطر الآسيويين من اسطنبول فقد حل سادسا بعد ارتفاع الإيجارات فيه بنسبة أربعة وعشرين في المائة النمو الاقتصادي الذي تشهده البلاد عزز القدرة الشرائية لدى المواطنين أضف إلى ذلك ملايين السياح الذين يزيدون سنويا هذا سيحافظ على حيوية السوق وسيواصل السيولة اللازمة يقال في إسطنبول أن من أراد أن يكون صاحب علامة تجارية مشهورة فعليه أن يفتتح فرعا له في أحد هذه الشوارع الثلاثة ولأنها شوارع تاريخية تقع في قلب المدينة المكتظ فقد يصعب توسيعها وتلبية الطلب المتزايد عليها بين من يعتبر الارتفاع الكبير في الإيجارات مؤشرا على قوة الاقتصاد وبين من يتخوف من كساد قد يضرب هذه الشوارع التجارية الثلاثة يبدو أن ميزان العرض والطلب سيبقى المحدد الرئيسي لأسعار الإيجارات هنا عامر لافي الجزيرة