شركات ماليزية تعيد تدوير الإطارات المستهلكة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

شركات ماليزية تعيد تدوير الإطارات المستهلكة

20/04/2015
كان من المحتمل أن يكون مصير هذه الإطارات الحرق أو الدفن أو الإلقاء في البحر حسب ما يحدث لأكثر من مائة مليون إطار تستهلك في ماليزيا سنويا لكن عائلة طورت مصنعها على مدى عشرين عاما لتحويل نفايات الإطارات لاستثمار ناجح وحماية البيئة من خطر محقق بعد خمس سنوات من الدراسة وزيارة دول أوروبية تمكنا من ابتكار آلات تناسب قدراتنا والسوق وأتمنى أن نتمكن من مواصلة جهودنا لإقامة مصانع وآلات بقدرات أكبر حتى نتمكن من حل المشاكل البيئية هنا ترمم عجلات السيارات وتكسى بمطاط جديد أما المستنفد منها فيفكك لإعادة استخدامه بطرق مختلفة لكن شركة أخرى أرادت استكمال طريقة عائلة أو بهندسة جديدة يستفاد من خلالها بشكل كامل من المطاط المستنفد دون مخلفات نحن بحاجة إلى حل متكامل يمكنه استيعاب كل هذا الحجم من الإطارات وتحويلها إلى قيمة مضافة ومواد خام بتكلفة فعالة دون التسبب في مزيد من التلوث أو استهلكن أكبر للطاقة لا أثر لتلوث بيئي في هذا المصنع الذي أقيم قبل عدة سنوات بهندسة تطبيقية تقوم على أساس إعادة عجلات السيارات إلى مكوناتها الأساسية ومن ثم صنع إطارات جديدة لا تقل كفاءة عن سابقاتها ودون حاجة إلى مطاط أو مواد خام جديدة يقول القائمون على أول مشروع لإعادة تدوير إطارات السيارات إن هذه التقنية من شأنها أن تحدث ثورة في مجال الحفاظ على البيئة من خلال التعامل مع ستين في المائة من العجلات التي يكون مصيرها الحرق أما الباقي فإما أن يدخل في صناعة ثانوية أو يكون مصيره الدفن سامر علاوي الجزيرة كولالمبور