جنايات الجيزة تصدر حكما بإعدام 22 من رافضي الانقلاب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جنايات الجيزة تصدر حكما بإعدام 22 من رافضي الانقلاب

20/04/2015
حكم جديد بإعدام اثنين وعشرين من رافضي الانقلاب بينهم معاقين من أبناء قرية كرداسة الحكم اصدره قاضي الإعدام الأشهر المستشار محمد ناجي شحاتة في القضية المعروفة إعلاميا بالاقتحام الأول لمركز شرطة كرداسة بمحافظة الجيزة عقب الانقلاب الذي شهدته البلاد أوائل يوليو عام 2013 النيابة وجهت للمتهمين تهمة الاشتراك في اقتحام مركز شرطة والتظاهر وحيازة أسلحة وذخيرة بدون ترخيص وأسلحة بيضاء وأدوات للاعتداء على الأشخاص رغم أنه لم يقتل أحد خلال هذه الأحداث هذه هي ليست القضية الأولى التي تشهدها هذه البلدة الصغيرة بضواحي وهناك قضية أخرى تعرف باسم مذبحة كرداسة والتي وقعت بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس 2013 حيث وجهت النيابة تهمة لرافضي الانقلاب بقتل أحد عشر من قوة القسم والتمثيل بجثثهم وحرق عدد من السيارات والمدرعات وقضت ذات المحكمة بإعدام مائة وثمانية وثمانين شخصا في هذه القضية بينهم امرأة حضوريا مراقبون يرون أن هذه الأحكام الرادعة بحق أبناء القرية لم تخلو من أبعاد سياسية لاسيما وأن كرداسة تعد واحدة من أهم القرى رافضة للانقلاب في صعيد مصر وتشاد مظاهرات بصورة شبه يومية للمطالبة بعودة الشرعية والرئيس المعزول محمد مرسي هذه المظاهرات دفعت قوى الأمن لحصارها وتطويقها من حين لآخر واعتقال العشرات من أبنائها بل وتلفيق التهم لبعضهم بمقتل اللواء نبيل فراج مساعد مدير أمن الجيزة خلال اقتحامها البلدة في سبتمبر عام ألفين وثلاثة عشر لتصدير ذات المحكمة حكما ثالثا بإعدام اثني عشر شخصا والمؤبد لعشرة آخرين وهو الحكم الذي نقضته محكمة النقض قبل شهرين لتعاد المحاكمة من جديد كرداسة دخلت التاريخ المصري الحديث باعتبارها القرية التي يواجه الإعدام فيها 222 شخصا في ثلاث قضايا بينهم معاقان ومرأة ولا ينافسها في ذلك سوى قرية مطاي بالمنيا