اليابانيون يواصلون استخدام الأختام الشخصية
اغلاق

اليابانيون يواصلون استخدام الأختام الشخصية

20/04/2015
تعمل السيدة ايتو منذ خمسين عاما في صنع الأختام وتحفرها بالطريقة التقليدية التي ورثتها عن والدها ورغم انتشار الاختام التي تصنعها الآلات حافظت ايتو على حرفتها من خلال ابتكار طريقة فريدة الأختام التي تصنعها الآلات متشابهة تماما لذلك فكرت في طريقة لزيادة تميز الختم الذي يصنع يدويا فاضفت إليه أشكال حيوانات وطيور ويمكن لإيتو أن تضيف صورة الوجه أيضا إلى الأختام التي تصنعها الختم في اليابان حاجة لا يمكن الاستغناء عنها وهو أشبه ببطاقة الهوية فالدوائر الحكومية لا تعترف بالتوقيع العادي ولا يمكن استخراج أي وثيقة رسمية بدون أن يختمها مقدم الطلب بختمه الشخصي الذي يجب أن يكون قد سجل مسبقا لدى البلدية الختم شئ تشتريه مرة واحدة ويجب أن يبقى معك طوال حياتك لذلك قررت شراء ختم من صنع يدويا يجعلني متميزا يقال إن طريقة تتوقع الشخص يمكن أن تعبر عن شخصيته والختم أيضا يمكن أن يعبر عن أكثر من ذلك فالمادة التي يصنع منها الختم وطريقة حفره تشيران إلى الحالة الاقتصادية لصاحبه وقد يصل سعر خط عاجي إلى 2000 دولار كما أن للاختام أشكالا محددة حسب الغرض المنوط بكل منها لا تقبل الحكومة تسجيل أختام مصنوعة من المطاط أو البلاستيك لأن شكلها يمكن أن يتغير بمرور الزمن ونحن أصحاب الشركات نفضل الأختام المربعة التي تصنع يدويا لأنه لا يمكن تزويرها في الأحياء القديمة باليابان يمكن التعرف على كثير من الاستعمالات التقليدية للأختام وهي استعمالات لا تقتصر على دمغ الوثائق الرسمية والفواتير فالختم يضاف دائما إلى اسم أي مكان أو منتج للدلالة على أنه أصلي ويمكن أن يضاف حتى إلى اللافتات الخشبية التي تصنع يدويا بأسماء المحال يحرص اليابانيون على المحافظة على الكثير من الجوانب التقليدية في حياتهم وقد يفسر ذلك سبب استمرارهم باستخدام الأختام حتى يومنا هذا فادي سلامة الجزيرة طوكيو