عدن.. من أهم وأشهر مدن اليمن
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

عدن.. من أهم وأشهر مدن اليمن

02/04/2015
ما من مدينة يمنية وفر لها التاريخ والجغرافيا ما وفراه لعدن فالمدينة الضاربة الجذور في التاريخ جذب موقعها المميز الغزات والهجرات وصولا إلى الاستعمار البريطاني بخروج الإنجليز من الجزء الجنوبي من اليمن عام ألف وتسعمائة وسبعة وستين تحولت المدينة إلى عاصمة لدولة اليمن الجنوبي إشتراكية التوجه وهو توجه دفعت الدولة ثمنه غاليا بحكم موقعها في وسط معاد للمعسكر الاشتراكي عدا عن الخلافات بين قيادات الحزب الحاكم آنذاك التي بلغت ذروتها في أحداث يناير عام ألف وتسعمائة وستة وثمانين بعدها كانت المدينة على موعد مع حدث استثنائي آخر تمثل في إعلان الوحدة بين شطري اليمن عام 90 لكن الأوضاع تفجرت بين الشطرين عام أربعة وتسعين ليخوض الطرفان حرب انتهت بانتصار الشمال منذاك لم تهدأ أصوات التململ في الجنوب لكن عوامل داخلية خاصة بخيارات النخب الجنوبية والقيود العسكرية والسياسات الإقصائية والتعسفية لنظام الرئيس علي عبد الله صالح آنذاك أبقت سقف طموحات الجنوبية تحت السيطرة ودفعت إلى قيام كيانات جنوبية تطالب بحقوقها قبل أن يتحول الأمر إلى متطلبات باالانفصال واصل التاريخ لعبته معه عدن فوضعها أمام منعطف جديد له هو اندلاع الثورة اليمنية في فبراير 2011 لتبدأ مرحلة جديدة من التفاعلات والانفعالات كانت عدن جزءا أصيلا منها حتى انقلاب جماعة الحوثي وما تلاه من تطورات لاسيما وضع الرئيس هادي ورئيس وزرائه قيد الإقامة الجبرية نجح هادي في الفرار من صنعاء إلى عدن في أواخر فبراير الماضي وإعلانها عاصمة مؤقتة للبلاد لم يتأخر دفع للحوثيين وصالح طويلا فحركوا خلاياهم في عدن وأرسل تعزيزات عسكرية بهدف إسقاطها مجددا وقد كادوا ينجحون خاصة بعد لجوءهم لاستخدام الطيران ومحاولتهم قتل الرئيس عبد ربه منصور هادي نجا هادي ونجح في الخروج إلى السعودية لتبدأ عاصفة الحزم كمتغير ربما لن تكون الأزمة اليمنية كما كانت قبله أعلنت قيادة عاصفة الحزم عدن خطا أحمر باعتبارها حاضنة الشرعية والعاصمة المؤقتة للبلاد وقصفت بفعل تحركات الحوثيين صوبها لكن صالح والحوثيين مازال يتشبثون بحلم السيطرة على عدن والجنوب للتقليل من نتائج عملية عاصفة الحزم بينما تلقى جهودهم لدخول عدن مقاومة شرسة من أبنائها هكذا تقلبت عدن بين مرحلة تاريخية وأخرى حتى افاقت على حرب جديدة تشنها جماعات صغيرة رأت أن تضع اسمها بين غزة كثر مروا على المدينة