سقوط 15مدنياً جراء قصف الحوثيين أحياء في كريتر
اغلاق

سقوط 15مدنياً جراء قصف الحوثيين أحياء في كريتر

02/04/2015
باتت أصوات الاشتباكات والقصف والانفجارات تسمع في مختلف أحياء عدن وشوارعها بعد أن تحولت المدينة إلى ساحة حرب واسعة ورغم أن محيط المدينة مستقر بحسب المتحدث باسم عملية عاصفة الحزم يشهد اشتباكات عنيفة بعد محاولة الحوثيين السيطرة على مقار حكومية فيها لكنهم فشلوا في ذلك تخوض اللجان الشعبية في المحافظة حرب شوارع مع مسلحي جماعة الحوثي الذين يستخدمون قناصة والدبابات لقصف بيوت المدنيين او التحصن فيها ما اسفر عن عشرات القتلى والجرحى في حيي كريتر وأكدت مصادر حكومية انسحاب الحوثيين من منطقة خورمكسر التي توغلت فيها يوم أمس وذلك بعد عدة ضربات جوية من قوات العاصفة الحزم ومقاومة أبدتها اللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي ومع اشتداد الاشتباكات على الأرض في المدينة تواصل قوات التحالف شن غارات على مواقع وتجمعات الحوثيين حيث استهدفت ثكنات عسكرية في جزيرة ميون على باب المندب كما عطلت الضربات الجوية مركبات كانت متوجهة إليها اذ تسعى قيادة التحالف إلى منع دخول أي قوات يمكنها دعم ما سمتها جيوب الحوثيين في عدن وأكدت قيادة التحالف أن المعارك في عدن تخوضها مجموعات منفردة صغيرة وعناصر من الجيش اليمني متمردة على الشرعية كانت موجودة في المدينة قبل بدء عمليات عاصفة الحزم ويرى مراقبون أن الحوثيين يواجهون صعوبة في دخول المدينة بسبب عدم امتلاكهم حاضنة شعبية فيها ويهتفون فقط إلى إثبات وجودهم رغم ضربات التحالف وتبقى مدينة عدن حاليا هدفا لإحكام السيطرة عليها باعتبار أن من يستطيع ذلك حاليا في نظر مراقبين سيسيطر على مضيق باب المندب ويكسبوا ورقة سياسية إستراتيجية في الحرب