دعوة لوضع حدّ للاستيلاء على أراضي الفلاحين بكمبوديا
اغلاق

دعوة لوضع حدّ للاستيلاء على أراضي الفلاحين بكمبوديا

02/04/2015
لا يجد هذا المزارع الكمبودي وأبناء قريته سوى استمرار الكفاح لاستعادة أكثر من 1200 هكتار من أراضيهم يقولون إن شركة صينية كبرى استولت عليها بالقوة بعد صفقةعقدتها مع متنفذين في السلطة لقد رفعنا القضية إلى المحكمة الابتدائية ثم رفعت إلى المحكمة العليا لا قدرة لنا على دفع مبالغ طائلة كرشى والمحكمة لم تتحرك لانصافنا بل علقت القضية ولم تبحث عن الحقيقة او تحقق العدالة ساوبوم ناشط في مجال الدفاع عن حقوق الفلاحين اختاروها للتحدث باسمهم منذ بداية المشكلة قبل ثلاث سنوات وتقول إنها تتعرض لتهديدات متواصلة من قبل كبار المسؤولين في الدولة لإجبارها على التخلي عن القضية يؤكد الفلاحون هنا أن مساحات شاسعة من أراضيهم استولت عليها شركة عالمية بمساعدة قوة من الجيش ثم تحولت القضية إلى نزاع يعتقدون أنهم خاسرون فيه فلا قدرة لديهما على أي مواجهة في المحاكم طباعة عرض مسؤولو شركة الذين رفضوا الإفصاح عن هويتها أمام كاميرا الجزيرة على الفلاحين تسوية تقضي بالعمل معهم لكنهم أصروا على استعادة حقوقهم أعتقد أن علينا أن ننتظر قرار الحكومة لإنهاء هذه المشكلة ولا نرغب في الحديث مع أحد آخر لأن حل المشكلة بيد الحكومة أكثر من مائتين وخمسين أسرة كمبوديا خسرت أراضيها في هذه القضية وحدها وتخشى أن يكون مصيرها العمل في أراضيها بأجر زهيد اقرب إلى الصخرة كما حدث في مناطق أخرى من كامبوديا سامر علاوي الجزيرة كمبوديا