الجزيرة داخل فرع الأمن التابع لنظام الأسد في إدلب
اغلاق

الجزيرة داخل فرع الأمن التابع لنظام الأسد في إدلب

02/04/2015
هذا هو فرع الأمن العسكري في مدينة إدلب إثر بسط مقاتلي جيش الفتح التابع للمعارضة السورية سيطرته عليه بعد عقود كثيرة مثل فيها جبروت النظام وسطوته ويبدو أن عناصر النظام يفضل ألا يغادر المكان في معركة إدلب الأخيرة من دون أن يتركوا بصمتهم عليه فقد أطلق أحدهم النار على السجناء والمحتجزين اعلمونا الإخوة عندما دخلوا قد وجدوا أن النظام قد ارتكب مجزرة في حق السجناء ما يقارب 18 مدني قتلوهم فكرة دخول زنازين الفرع تبعث الرعب في النفوس وهاهي الكاميرا تظهر القسوة التي تميز بها عناصره والمعاناة التي عاشها الموقوفون في زنزانة تكاد رائحتها تخنق من يمكث فيها ولو لدقائق معدودة كثرة الأضابير تدل على كثرة الشبان الذين دخلوا الفرع عبيدة شاب كان موقوفا في سجن الفرع لحظة انسحاب عناصر الأمن منه وقد نجا بأعجوبة من المجزرة الأخيرة فقد كان يقيم في زنزانة منفردة في حين أطلق بحسب شهادته أحد عناصر الفرع النار على السجن الجماعي بعد شوي بيدخل الجماعي لهون على الغرفة الي فيها المساجين فتح أقفال أبواب السجن التي ظلت موصودة بقوة السلطان القائم عليها لعقود كلف الشعب السورية كثيرا من التعب والتشريد والدماء لكن هل ستنطوي مرحلة السجون والزنزانة وتبدأ مرحلة أخرى يشعر السوريون في ظلها بالمواطنة والأمان لطالما مثلت زنازينه هذا السجن عامل خوف ورعب بالنسبة لسكان إدلب طيلة عقود مضت والآن تظل أدوات التعذيب هذه شاهدة على مرحلة سيذكرها كل من مر من هنا صهيب الخلف الجزيرة من داخل سجن فرع الأمن العسكري مدينة إدلب