ضحية اعتداء بحمض الكبريت تطالب بتشديد العقوبات على الجناة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

ضحية اعتداء بحمض الكبريت تطالب بتشديد العقوبات على الجناة

19/04/2015
بلا وجه أو ملامح هذا هو شكل ضحايا هجمات الأسد أو حامض الكبريتيك وما يخفي القناع أكبر ما يدمرني النظر إلى جسدي الحروق لا وجه لا هوية العذاب هو فقدان الهوية كنت بين الحياة والموت إنها نتاليا بونسلي التي ضجت كولومبيا بنبئ حادثة الاعتداء عليها بالأسد العام الماضي غالبت نظرات الناس إليها وطالبت بتحقيق العدالة للنساء اللائي يتعرضن للعنف في بلادهن وضع عقوبة بالسجن تصل إلى 40 عاما للمعتدين نريد عقوبات أشد للجنات ومطالب العدالة بفرض إجراءات أشد على بيع المواد الكيميائية كي لا تقع في الأيدي الخطأ أصيبت نتالي بحروق في أربع وعشرين في المائة من جسدها أجريت لها سلسلة عمليات تجميل لا توجد لدينا عقوبات رادعة ومع ظهور قضية نتاليا ستفرض عقوبات وأحكام جديدة أقصى عقوبة للجان في حالة التسبب في جروح السجن خمس أو ست سنوات وتشير إحصائيات معهد الطب العدلي في كولومبيا إلى تسجيل 900 حالة اعتداء بالأسد خلال العقد الماضي معظمها ضد النساء دون سن الخامسة والثلاثين يحتاج معظمهن إلى عمليات ترقيع وجلسات تأهيل نفسية إنها قضية ثقافة ذكورية يعتقد الرجل في بلادنا أنه يمتلك المرأة وبإمكانه فعل أي شيء يريده بها وإذا ما قررت المرأة الانفصال عنه بسبب تعرضها للإساءة يرفض الرجل أو الجاني بذريعة أنها ملكه ويقوم بتشويهها كي لا تكون لغيره أسست نتاليا جمعية خيرية لمساعدة ضحايا هذه الاعتداءات وجذب انتباه السلطات لمعاناتهم النفسية والجسدية التي تلازمهن مدى العمر مشكلة لا تقتصر على كولومبيا ويتكرر حدوثها في العالم مثل الهند وباكستان وبنغلاديش وأفغانستان