آلاف المهاجرين الأجانب ينزحون من جنوب أفريقيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

آلاف المهاجرين الأجانب ينزحون من جنوب أفريقيا

19/04/2015
لم يعد لهؤلاء المهاجرين ما يدعوهم للبقاء آمنين في جنوب أفريقيا فمع ازدياد أعمال العنف ضدهم في جوهانسبورغ هاهم يستقلون حافلاتهم للعودة إلى بلادهم بعد مقتل ستة أشخاص وحرق ونهب عشرات المكاتب والمحال التجارية المملوكة لهم إثر هجمات شنها مواطنون غاضبون عليهم فبعد ثلاثة أسابيع على بدء موجة العنف في مدينة ديربن الساحلية نزح آلاف من المهاجرين إلى مخيمات في ضواحي ديربن وجوهانسبورك طالبين الحماية من الحكومة الرئيس جاكوب زوما ألغى زيارته الرسمية لإندونيسيا وزار مخيما للمهاجرين قرب ديربن ووعدهم بإيقاف أعمال العنف ضدهم أولئك الذين يريدون العودة إلى ديارهم عليهم أن يعلموا أنهم مرحب بهم متى أراد العودة بعد إيقاف أعمال العنف وتسوية الأمور اندلعت أعمال العنف بعد أيام من تصريحات لزعيم قبيلة الزولو جودول زولاتيني قال فيها إنه يتعين على الأجانب أن يغادروا جنوب أفريقيا لكنه قال بعد ذلك إن تصريحاته أسيئ تفسيرها ويتهم السكان المحليون المهاجرين الأجانب بالاستيلاء على وظائفهم وارتكاب جرائم بحقهم وفي المقابل يقول المهاجرون إنهم يتصدون لعمليات نهب لممتلكاتهم إنهم يحاولون سرقتنا ولا نعلم السبب نحن نطلب من الحكومة أن تنقذنا وأن تجد لنا حلا وزارة الداخلية أعلنت عن اعتقال قوات الشرطة مئات من المشتبه بضلوعهم في الهجمات على الرعايا الأجانب من تسبب في أعمال العنف وقالت إنها ستتخذ إجراءات صارمة لاستعادة القانون وشهدت جوهانسبورج عام 2008 هجمات على المهاجرين أسفرت عن مقتل أكثر من 60 شخصا وهو ما يدعوهم للرحيل خوفا على أمنهم وحياتهم في بلد لطالما عانى العنصرية وانتهاك حقوق الإنسان