نزوح أربعة آلاف عائلة من الرمادي خلال الأيام الأخيرة
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام تركية: أنقرة تغلق حركة المرور من شماء العراق إلى تركيا في اتجاه واحد

نزوح أربعة آلاف عائلة من الرمادي خلال الأيام الأخيرة

18/04/2015
موجة نزوح جماعية تشهدها الرمادي هذا ما خلفته المعارك الأخيرة بين القوات الحكومية مدعومة بالصحوات من جهة ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى آلاف العائلات الفارة من جحيم القتال بحثا عن ملاذ آمن فوجعت بقرار حكومي يمنعها من الدخول إلى العاصمة بغداد إلا بوجود الكفيل معبر بزيبز الذي يربط الأنبار ببغداد عند ناحية عامرية الفلوجة يقف شاهدا على معاناة عائلات أصبحت مشردة في العراء وسط إهمال حكومي وصف بالمتعمد من قبل الأهالي بعد أن منعت الأجهزة الأمنية عبورهم الأمم المتحدة كانت قد أعلنت أن أكثر من أربعة آلاف عائلة نزحت في الأيام الأخيرة من الرمادي ومناطق البوفراج و البوذياب والوسيلة والغانم والصوفية وغيرها لم يأتي رئيس البرلمان على ذكر النازحين خلال كلمة وجهها لعشائر الأنبار حثهم فيها على مقاتلة تنظيم الدولة متحدثا عن ما سماها المعركة الفاصلة لتحرير الأنبار منذ يوم أمس تريد إلينا المناشدات من شتى مناطق العراق من عشائرنا البطلة للإلتحاق سريعا والتأهب للمعركة الفاصلة التي سنخوضها لتحرير الأنبار ولن تقف هذه الجحافل إلا على حدود العراق وزارة الداخلية العراقية في بيان لها تقول إنها استقبلت 1800عائلة نازحة في مدينة بغداد من دون تفاصيل إضافية لكن كلام أحد قيادات الصحوات يثبت تجاهل الحكومة للنازحين مرة أخرى تخفق الحكومة في النأي بنفسها عن الازدواجية في التعامل مع الأزمات التي تصيب العراقيين فما جرى من نازحي محافظة الأنبار لم يجري على غيرهم من النازحين الذين وفرت لهم الحكومة كل الدعم وسيرت الطائرات لنقلهم وأحدث تلعفر وآمرلي ليست ببعيدة