مقتل وإصابة العشرات بتفجيرات بجلال أباد بأفغانستان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل وإصابة العشرات بتفجيرات بجلال أباد بأفغانستان

18/04/2015
في حيثيات الهجوم فجر مجهول دراجته النارية المحملة بالمتفجرات وسط حشد من المدنيين والعسكريين تجمعوا لاستلام رواتبهم خارج أحد فروع المصارف بمدينة جلال آباد شرقي أفغانستان فامتلاء المكان بجثث وأشلاء ودماء عدد كبير من القتلى والجرحى لم تعد هجمات من هذا النوع حدثا عابرا بالنسبة للأفغان لكن ما ميز الهجوم الحالي مع تفجيرين آخرين استهدفا ضريح وسيارة مسؤول حكومي أنه حمل بصمة ما بات يعرف بولاية خراسان الموالية لتنظيم الدولة الإسلامية يعد إقليم خراسان عنصرا حيويا في استراتيجية تنظيم الدولة لبناء ما يسميها دولة الخلافة ويشمل مناطق من أفغانستان وباكستان وإيران في الكلمة التي ألقاها زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في الثالث عشر من نوفمبر تشرين الثاني عام ألفين وأربعة عشر كشف عن توسيع رقعة الدولة الإسلامية ليشمل بلدان جديدة وحدثت المفاجأة في منتصف أكتوبر تشرين أول عام ألفين وأربعة عشر عندما أعلن المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان باكستان أبو عمار مقبول خراساني والمعروف باسم شهيد الله شهيد مع خمسة أمراء آخرين من الحركة بيعتهم للبغدادي بوصفه خليفة وأميرا للمؤمنين قوبلت البيعة وخرج أبو محمد العدناني المتحدث الرسمي باسم تنظيم الدولة ليعلن في أواخر كانون الثاني يناير الماضي أن التنظيم قرر تعيين والي على ولاية خراسان هو الشيخ حافظ سعيد أحد القادة السابقين لحركة طالبان باكستان تبدي أطراف إقليمية بواعث قلق متزايد من احتمال أن تتحول ولاية خراسان إلى قاعدة انطلاق لهجمات تستهدف دول غرب آسيا ووسطها فالأنباء تشير إلى أن تنظيم الدولة شرع في إرسال عناصره إلى جنوب وغرب أفغانستان بحثا عن مواطن ضعف يتسللون من خلالها لتنفيذ عمليات ميدانية