معلمو بريطانيا يحذرون من دفعهم للقيام بدور الاستخبارات
اغلاق

معلمو بريطانيا يحذرون من دفعهم للقيام بدور الاستخبارات

18/04/2015
أجواء النقاش الحر والانفتاح التي تعود عليها المعلمون والطلبة في المدارس البريطانية قد تكبدت وتحيط بها الشكوك من جوانب عدة بعد أن أعطت الحكومة توجهات بإرغام المدرسين على التجسس على الطلبة وإبلاغ الشرطة بالأفكار المتطرفة التي قد يحملونها التلاميذ صاروا يأتون إلى المدرسة ولا يريدون التحدث إلى المعلمين عن ما يقع من أحداث حول العالم لأنهم يتخوفون من هذه التداعيات المعلمون يتخوفون من أن يؤدي انتقال إجراءات مكافحة الإرهاب إلى المدارس إلى تهميش الطلبة المسلمين ودفعهم إلى التقوقع وعدم التعاطي حتى مع زملائهم في أي نقاش يشعرون من خلاله بأنهم ضحية إذا خنقنا النقاش فلن تكون هناك أي فرصة لمواجهة أفكار الطلبة ليس فقط من جانب المعلنين ولكن من جانب زملائهم في الصف حيث يكون ذلك أكثر تأثيرا الحكومة البريطانية تقول إنها تريد التركيز على تعليم النشء الجديد القيم البريطانية المتمثلة في الديمقراطية والتسامح ونبذ العنف وغيرها لكن بعض المهتمين يرى أن من شأن تجاهل ثقافة الآخرين وقيمهم الدينية تهميش بعض المواطنين وتغذية العنصرية لطالما تباهى المجتمع البريطاني بتعدد ثقافاته غير أن هو بدعوى مناهضة الإرهاب فإنه يوشك أن يفقد هذه الخاصية وفقا لبعض المراقبين باتخاذه إجراءات تستهدف المدارس والمؤسسات التعليمية العياشي جابو الجزيرة لندن