مستشفيات عدن تغص بالقتلى والجرحى
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مستشفيات عدن تغص بالقتلى والجرحى

18/04/2015
أوضاع إنسانية مأساوية يعيشها سكان مدينة عدن في ظل إغلاق المدارس والشركات والنقص في كل المواد ونزوح المدنيين منها بسبب استمرار الغارات الجوية والمعارك في الجانب الطبي لا تعمل سوى ثلاث مستشفيات حكومية ولا تستطيع استيعاب الأعداد الكبيرة من الجرحى المدنيون فقط هم من يدفعون الثمن فقد امتلأت المستشفيات الحكومية الثلاث التي تعمل في المدينة بالكثير من القتلى والجرحى بينهم أطفال ونساء وبحسب اللجنة الطبية الشعبية فإن هناك صعوبات كبيرة تواجه عملهم في مستشفيات عدن أهمها عدم قدرة المسعفين على الوصول للجرحى في بعض المناطق واستهداف المسعفين من قبل مليشيات الحوثي وصالح بالإضافة للاعتداء على سيارات الإسعاف والاستيلاء على بعضها من قبل الحوثيين كما تعاني المستشفيات من نقص حاد في المستلزمات والأطقم الطبية ورغم وصول مساعدات من منظمات دولية ومحلية إلا أنها ضئيلة جدا مقارنة بالوضع الإنساني الصعب الذي تعيشه المدينة في الجانب الصحي وقد وجهت مشافي عدن نداءات استغاثة لكل المنظمات الدولية لمساعدتها على تفادي الحالة الصعبة في المدينة استقبل العديد من الحالات يوميا يتراوح بين 5 تتراوح بين إصابات خطيرة إلى إصابة قاتلة وكانت منظمة الصليب الأحمر الدولي وصفت الوضع في مدينة عدن بأنه كارثي على أقل تقدير