حلف قبائل حضرموت يسيطر على أكبر حقول النفط
اغلاق

حلف قبائل حضرموت يسيطر على أكبر حقول النفط

18/04/2015
منذ بداية الصراع على الأراضي اليمنية كانت بنابع النفط محط أنظار الأطراف كافة فالحوثيون وتنظيم القاعدة سعيا بخطى حثيثة في بسط سيطرتهم عليها فيما حاولت القوات الحكومية جاهدة الحفاظ على مصادر النفط والغاز بعيدا عن أيدي كلا الطرفين وهذا ما دفعها إلى تسليم حقل المسيلة النفطي في حضرموت أكبر الحقول النفطية إلى حلف القبائل الموالي للرئيس هادي حيث أبرمت الوحدات العسكرية اتفاق مع شيوخ القبائل يقضي بانسحاب عسكريا وتسليم حراسة المنشآت النفطية لمسلحيهم من جهته تعهد حلف القبائل بالمحافظة على ممتلكات الشركات وحمايتها من أي محاولات نهب أشكر عاصفى الحزم على ما قامت به وتقوم به ونتمنى أن تستمر حتى تحقيق يعني ماتصبو له البلاد على مستوى الشمال والجنوب الرهان الأكبر إذن بات على الحلف الذي تنضوي تحت لوائه غالبية قبائل حضرموت فالمنطقة هنا لم يعلن فيها عن وجود المقاومة الشعبية حتى اللحظة خلافا لبقية المدن الجنوبية ميناء بلحاف شبوة والخاص بتصدير الغاز المسال بات تحت سيطرة المقاومة الشعبية بعد أن سيطرت على عدد من المعسكرات المجاورة له في وقت سابق مجريات الأحداث تظهر بما لا يدع مجالا للشك أن منابع النفط والغاز هي أحد الأهداف الاستراتيجية للأطراف كافة والسيطرة عليها ستقلب موازين القوى على الأرض