حركة المثنى: تبادل 14 جثة لقوات النظام بسجناء مدنيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حركة المثنى: تبادل 14 جثة لقوات النظام بسجناء مدنيين

18/04/2015
تحفر حركة المثنى الإسلامية المعارضة في سوريا لإخراج جثث لقتلى النظام لقوا مصرعهم في المعارك الأخيرة في درعا بهدف بمبادلتهم بمعتقلين لدى النظام وتسلم الجثث إلى الوسيط وتنطلقوا والأمل يحدوها لرؤية ناجين من معتقلات النظام عشرة معتقلين سوريين لدى النظامي بينهم إمرأتان يتنفسون هواء الحرية من جديد بعد أن قضوا زمنا في زنازين سربت منها مئات الصور لقتلى سوريين قضوا بفعل التعذيب تقول أم عمر الطالبة في جامعة دمشق إن زميلاتها في المعتقل عذبنا جسديا كما الرجال انا طالبة جامعة سنة رابعة اعتقلوني من بيتي كان سبب الاعتقال هو تهمة التواصل مع المسلحين مريت على خمس أفرع أمنية انتهت بالسويداء يعني شفنا قصص بهاي الخمس افرع يندى لها جبين الإنسانية نساء اتعرضت للتعذيب كما يتعرض الرجال دون أي مراعاة للفروق بين الجنسين يعني ما في شيء ينحكى أكثر من هيك أكثر من اللي شفناه بالسجون ما عد في شيء إسمه إنسانية بين الأسرى طفل لم يتجاوز السابعة عشر لم يتمكن من روئية ولدته فور وصوله فكانت الدموع هي عنوان الاتصال الهاتفي بينهما تنطلق القافلة بهم بعدئذ إلى المكان المقرر أن يروا فيه ذويهم الذين كانوا يبحثون عن صورهم بين الصور المسربة فكان البكاء والعناق عملية التبادل هذه ليست الوحيدة بين النظام والمعارضة وإن كانت الأكبر من حيث اعداد المفرج عنهم بتسليم قوات المعارضة قتلى النظام لمخابراته في مدينة إزرع بدأت حياة جديدة لهؤلاء المعتقلين الذين كانوا مغيبين في سجون النظام وبإخراجهم تؤكد المعارضة السورية على أن أحد أهم أهدافها هو إخراج السوريين من ظلمة السجن وقسوة السجان محمد نور الجزيرة من أطراف محافظة السويداء