أكثر من عشرين قتيلا في قصف بالبراميل على حلب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أبو ردينة: الرئاسة الفلسطينية توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إعلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أكثر من عشرين قتيلا في قصف بالبراميل على حلب

17/04/2015
ويحدث أن يكرر الموت نفسه في حلب بين يوم وآخر يفيدها هاطلا من السماء بلباس البراميل المتفجرة التي تبقي خلفها إلى صورا كهذه ما بين انتشال القتلى أو إسعاف جرحى في الرمق الأخير الكلاسة وبستان القصر وباب الحديد آخر الأحياء السكنية التي عاشت فصول الموت تلك وودعت عشرات من سكانها ما بين قتيل وجريح هكذا تعيش حلب من نحو اعوام ثلاثة منذ أن انتهت المعارك فيها إلى سيطرة المعارضة على معظم أحيائها لكل واحدة من هذه المشاهد بانتشار الأطفال من تحت الأنقاض قصة تكفي لتروع الإنسانية بتفاصيلها لكنها تمر معتادة مألوفة بعد ان سلبها التكرار حالة الجد والغرابة أما أكثر ما في الأمر سوءا وفق المعارضة فهو أن تلبس تلك الإبادة الجماعية عمامة الدين والإفتاء بعد فتوى صدرت أخيرا لابن حلب مفتي الجمهورية أحمد حسون تطالب بإبادة أحيائها ارجوا واناشد الدولة السورية والجيش السوري أن اي قذيفة ستسقط على حلب ستباد المنطقة بأجمعها وهذا ما أرجوه باسم الشعب السوري وبأسم اهل حلب بالذات إضافة إلى قرار من مجلس الأمن عشرات التقارير الحقوقية صدرت حول تلك البراميل آخرها قبل أيام لهيومن رايتس وثقت فيه مئات من هجمات البراميل المتفجرة التي أودت بحياة آلاف من المدنيين عن كل ذلك قال الأسد ساخرا في مقابلة تلفزيونية إنه لم يسمع قط باستخدام جيشه للبراميل المتفجرة أو أواني المطبخ لكن المؤكد أن أكثر من 25 ألف قتيل منهم حصة حلب من ضحايا الثورة السورية يعرفون تلك البراميل حق المعرفة بكل ما فيها من فصول الموت والالم