مليشيات الحشد الشعبي تواصل الحرق والسلب
اغلاق

مليشيات الحشد الشعبي تواصل الحرق والسلب

16/04/2015
تستمر عمليات الحرق وسلبي وتفجير منازل المواطنين في المناطق التي وقعت تحت سيطرة القوات الحكومية والمليشيات الموالية لها في تكريت بمحافظة صلاح الدين فقد بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر أفرادا ينتمون إلى ميليشيات الحشد الشعبي وهم يقومون بتفجير منازل للمواطنين في تكريت وسط ترديد شعارات طائفية تظهر التشفي والانتقام من الأهالي ليست هي الحادثة الأولى فما حدث في جرف الصخر جنوب بغداد وقرية بروانة ومسجد مصعب في محافظة ديالى ليس ببعيد طائفية القوات العراقية والمليشيات الموالية لها والمدعومة من إيران هي إحدى أكبر الإتهامات التي توجه للحكومة ويؤكد باحثون وخبراء في الشأن العراقي أن الطابع الطائفي لتلك القوات المشحونة بكراهية الآخر تريد إشاعة الخوف والرعب وإحداث تغير ديمغرافي في كثير من المناطق وربما هذا ما يفسر تخوف أهالي بعض المحافظات من مشاركة هذه الميليشيات للقوات الحكومية في المعارك الجارية لطرد تنظيم الدولة الإسلامية في الرمادي بمحافظة الأنبار وزارة الدفاع العراقية تقول إن طائراتها وجهت ضربات جوية ليلية وصفتها بالموجعة استهدفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقتي الصوفية و زنكورة شمال شرق الرمادي أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد التنظيم وفي المقابل تتحدث مصادر محلية عن سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة على الجزء الشرقي بالكامل ونحو سبعين في المائة من الجزء الغربي لمدينة الرمادي كما شن مسلحو التنظيم هجمات في جبهات عدة باتجاه مقر عمليات الأنبار ومركز المباني الحكومية وجبهة بوعلوان وشارع 40 كما تمكن التنظيم خلال الساعات الماضية من السيطرة على مناطق جديدة تابعة للكرمة شمال شرقي الفلوجة خلال اشتباكات قتل فيها نحو 20 جنديا واستولى فيها تنظيم الدولة على أسلحة وعتاد