كينيا تعتزم إغلاق مخيم داداب للاجئين الصوماليين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كينيا تعتزم إغلاق مخيم داداب للاجئين الصوماليين

16/04/2015
إنها ناحية صغيرة من مخيم يعد واحدا من أقدم وأكبر مخيمات اللجوء في إفريقيا نحو نصف مليون شخص يقطنون مخيمات داداب للاجئين الصوماليين في كينيا فروا من موجات الجفاف والحرب التي ضربت بلادهم 25 عاما وفرت لكثيرين في المخيم بدايات جديدة لكن استمرارها امر تحفه الشكوك والمخاوف من قبل الحكومة الكينية التي أمهلت الأمم المتحدة وجميع قاطني المخيم فترة ثلاثة أشهر لإخلائه قرار لقيت تأييدا حتى من برلمانيين ذوي أصول صومالية اليوم لا تستطيع قواتنا دخولا مخيمات اللاجئين وقد شكلت عصابات وخلايا لحركة الشباب هناك ما أريد قوله أننا قمنا بما يكفي كل ما نريده هو نقل المخيم إلى داخل حدود الصومال قرار إغلاق المخيم جاء صادما بالنسبة لكثيرين من سكانه فالحكومة ترى في بقائه تهديدا لأمنها ومسرحا لتجنيد مقاتلين في حركة الشباب الصومالية سيما بعد الهجمة الأخيرة التي تبنتها الحركة على جامعة غاريسا والتي قتل فيها ما يزيد عن المائة شخص قبل أيام لكن العودة بالنسبة لسكان المخيم خيار يبدو أنه صعب التحقق ليس هناك سبيل لرجوع العودة إلى الصومال ليس خيارنا حتى القادة في الصومال ليسوا في مأمن إنهم ينتقلون بعربات مدرعة إذا تعبت كينيا من استضافتنا فإننا نطالب المجتمع الدولي بتوطيننا في بلد آخر وفي مسار تنفيذ قرار ما أعلنته الحكومة الكينية فقد أوقفت جميع محلات وصرافات تحويل الأموال داخل المخيم لقطع ما تحسب أنه تميل يصب في مصلحة حركة الشباب وهو أمر بطبيعة الحال اثر على كثير من الأسر التي تعتمد على حوالات من أقرباء لهم في الخارج أنا حزينه نحن نعتمد على التحويلات المالية أطفالي في بيت لأنني لا أستطيع دفع الرسوم المدرسية بعد الآن من جانبها دعت الأمم المتحدة الحكومة الكينية إلى إعادة النظر في قرارها فقضية إغلاق المخيم وتحويله من مكان إلى آخر أمر بحسب الأمم المتحدة في غاية الصعوبة ويجب أن يتم الاتفاق عليه بين كل من حكومتي كينيا والصومال