هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية شرقي الرمادي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية شرقي الرمادي

15/04/2015
تنظيم الدولة يتمدد في الرمادي والسلطات المحلية تطالب بمدها بالسلاح وصل الحال إلى اتهام الحكومة بتعمد عدم تسليح العشائر وفق تصريحات لأعضاء في مجلس محافظة الأنبار منذ يومين سيطر التنظيم على منطقتي البوفراج والبوعيثة انتقل بعد ذلك إلى منطقة الصوفية إحدى أكبر مناطق الرمادي الشرقية كما سيطر على ثلاث قرى جديدة شمال شرقي القرمه تقدم تنظيم الدولة خلال الأيام الماضية يعني أنه يقترب بطريقة أو بأخرى من مركز المدينة أو ما يعرف بالمجمع الحكومي الذي بقي عصيا رغم محاولات سابقة للسيطرة عليه وكما يحدث في كل معركة تشهد المناطق موجة النزوح مع نقص حاد في الخدمات ثمة استغراب من تعثري استجابة الحكومة لطلب تسليح العشائر بعيدا عن الأنبار فأن محافظة صلاح الدين تشهد تحركا لافتا لمسلحي تنظيم الدولة هجوم من ثلاثة محاور على الدجيل جنوب غرب سامراء ومعارك قرب المالحة والمزرعة جنوب بيجي وأخرى قرب البجواري المحاذية لمصفاة بيجي التي أصبحت معظمها تحت سيطرة تنظيم الدولة في هذه الأثناء تعلن الحكومة حملة جديدة لاستعادة مناطق في صلاح الدين من سيطرة التنظيم وسط غياب للحديث عن مصفاة بيجي لا شك أنها معركة مفتوحة مفتوحة الجبهات مشرعة الأبواب فلقاء الرئيس الأمريكي مع العبادي كان واضحا في تخوف أبداه أوباما من انتهاكات سجلت ضد القوات الأمنية كما أن وجود تنظيمات مسلحة ومليشيات خارج إطار الدولة تتلقى دعما خارجيا بطريقة أو بأخرى أصبح مصدر قلق لدى أمريكا سيعود العبادي إلى العراق محملا بملفات السياسة والأمن والتحديات حديثه كان منصبا عن إعادة السيطرة على الموصل لكن الأرض تقول إن السلطات تخسر مناطق مهمة في صلاح الدين والأنبار