حسن روحاني: لا اتفاق نوويا بدون رفع العقوبات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حسن روحاني: لا اتفاق نوويا بدون رفع العقوبات

15/04/2015
لا اتفاق دون رفع العقوبات كاملة ذات الموقف الذي لم ينفك الساسة الإيرانيون يشددون عليه منذ بدأ التفاوض بشأن الملف النووي غير ان النبرة الحازمة التي تحدث بها الرئيس حسن روحاني هذه المرة عن مبدأ الاتفاق مقابل رفع العقوبات قد يكون مردها السياق المريب لما أعلن في الولايات المتحدة عن التوصل إلى تسوية تمنح الكونغرس الحق في الرقابة على أي اتفاق نووي نهائي بين إيران والغرب على جميع دول العالم أن تعلم أن إيران لم توقع أي اتفاق نهائي ما لم تلغ فيه جميع العقوبات الظالمة عن إيران منذ لحظة التوقيع على الاتفاق نحن نتفاوض مع دول خمسة زائد واحد للكونغرس الأمريكي الاتفاق النووي سيكون من مصلحة جميع دول المنطقة والعالم والشعب الإيراني وكان الرئيس الأميركي قد خطى على ما يبدو خطوة إلى الوراء مظطرا ليفسح الطريق أمام تسوية بين البيت الأبيض والكونغرس حول قانون بشأن الاتفاق النووي المزمع بين إيران والقوى الكبرى ليرضخ بذلك لضغوط الجمهوريين وبعض النواب الديمقراطيين ويفرض القانون المعدل فترة الثلاثين يوما بين توقيع الاتفاق النهائي ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران ويكون للنواب الأميركيين خلالها حق الإطلاع على الاتفاق بتفاصيله والتصويت إما بالموافقة عليه أو بعرقلته وكان أوباما متحفظا على مشاركة الكونغرس في مسألة إبرام اتفاق نهائي مع إيران بدعوى أن ذلك سيضعف ثقة طهران في التزام واشنطن وزير الخارجية الأميركي جون كيري حاول التقليل من أي مخاوف قد تثار حول إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي مع إيران بحلول نهاية يونيو المقبل وأبدى ثقته بأن أوباما سيتمكن من نيل موافقة الكونغرس على الاتفاق النووي وفي مقابل الهواجس الإيرانية تعلن إسرائيل إرتياحها بل وسعادتها بإعطاء الكونغرس حق الاطلاع على أي اتفاق مع طهران واعتبر وزير الاستخبارات الإسرائيلي ذلك إنجازا للسياسة الإسرائيلية