اليوم الأخير من الانتخابات الرئاسية والتشريعية بالسودان
اغلاق

اليوم الأخير من الانتخابات الرئاسية والتشريعية بالسودان

15/04/2015
لم يختلف اليوم الثالث عن الأول في الانتخابات السودانية في العاصمة الخرطوم من حيث الاقبال وقد وصف في بعض المراكز بأنه ضعيف وفوق المتوسط في بعضها الآخر لكن الهدوء في سير العملية كان سيد الموقف ويبدو أن مطالب الذين حضروا للتصويت أو غابو تبحث عن حالة إستقرار ووضع حد للحرب والخلافات السياسية أكثر من التركيز على من سيتولى السلطة في المرحلة القادمة إحنا كشباب دايرين تتوفر أول شي وظائف أفضل واحسن يعني والمرتبات تكون كويسة وعود وما في شي بيتعمل الحاجات ماشه بسلحفائية بطيئة جدا جدا وما في مصداقية لأي شيء مفوضية الانتخابات وصف سير العملية في بأنه جيد ولم ترد ملاحظاتنا تشكك في نزاهتها وتعهدت المفوضية بكشف الحقائق في أي ملابسات يثيرها المتنافسون رغم ما تواجهه من تحديات في مناطق تشهد أخطارا أمنية العملية ماشة بصورة جيدة جدا جدا كل يوم في تناغم نسبة التصويت حوالي 35 إلى 40 في المائة في المركز بالنسبة للأحزاب في نزاهه وفي شفافية وما في أي اخطاء وما في شكاوي المراقبون لعملية الانتخابات يرون أن الجدل تجاوز مرحلة مقاطعاتها ومنع إجرائها إلى كيفية تسوية القضايا الخلافية وهي تلك المتعلقة بالحوار الوطني ووقف الحرب وبالحريات العامة ومحاربة الفساد الإنتخابات حقيقة سارت في جو من عدم الحماس وعدم المشاركة وغابت عنها قوى كثيرة جدا ولم يتفاعل معها الشعب السوداني بالقدر الكافي في ظل غياب المشاركة من القوى الأخرى نتوقع التصعيد السياسي في الداخل والتصعيد السياسي في الخارج والتصعيد العسكري حتى من قبل القوى الحاملة للسلاح الانتخابات السودانية بين الاختبار والتحدي وما ستسفر عنه من نتائج في ظل جدل لم يحسم بعد بين الفرقاء السودانيين بشأن مدى تحقيق ما يتحدث عنه الجميع من تحول ديمقراطي الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم