محلب يسعى لتهدئة مخاوف الإعلاميين
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

محلب يسعى لتهدئة مخاوف الإعلاميين

14/04/2015
كانت هذه لحظة انقطاع التيار الكهرباء عن مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية وملحق قمر نايل سات وعلى إثره اكتست شاشات الفضائيات المصرية وبعض القنوات العربية بالسواد بعد توقف البث تبين لاحقا أن عبوة ناسفة انفجرت في برج للكهرباء المسؤولين عن تغطية مدينة الإنتاج الإعلامي ما أدى إلى انهيارهما بالكامل رئيس الشركة القابضة للكهرباء قال إن استعادة التيار الكهربائي كليا إلى المدينة قد يستغرق عشرة أيام كاملة إلى موقع الحادث توجه رئيس الوزراء إبراهيم محلب وبرفقته وزير الداخلية محاولا تهدئة مخاوف الإعلاميين في مدينة الإنتاج أكد محلب أن الإرهاب لن يوقف مسيرة البناء ولن يخيف المصريين على حد قوله إحنا مكملين ومستمرين ومعتمدين على الله إن إحنا كلنا حنحمي بلدنا ومصر للأمام إلا أن التفجيرات لاحقته شخصيا خلال زيارته للمنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر وذلك بتفجير برج الكهرباء المغذي للمنطقة مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عنها خلال زيارته حركة العقاب الثوري تبنت التفجيرات وأطلقت عليها اسم عملية قطع الألسنة ووجهت إنذارا أخيرا للعاملين فيما أسمته منظومة تدمير الوطن قالت فيه إنها تعمدت هذه المرة الاكتفاء بقطع التيار الكهربائي لكنه ليس بديلا عن قطع الرؤوس والألسنة على حد قولها وهو ما يعتبره البعض التهديد الأخطر من نوعه احتفت بتفجيرات أصوات معارضة ونشطاء رأوا في المدينة الذراع الإعلامية أهم للانقلاب العسكرية والتي استمرت قنواتها على مدار نحو عامين في التحريض على القتل والقمع وانتهج إعلاميوها الدعاية السوداء لقتل المتظاهرين وتبرير الانتهاكات المتواصلة لحقوق الإنسان دعوات تطهير الإعلام ووضع ميثاق شرف اعلامي كانت جزءا من مطالب ثورة يناير يعبروا عنه بالتظاهر لكن مع اعتقال وقتل المتظاهرين وتجريم المظاهرات بعد الانقلاب لم تعد هذه أكثر من مجرد دعوة استهلاكية لا جدوى منها كما يرى البعض