مجلس الأمن يوافق على مشروع القرار الخليجي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مجلس الأمن يوافق على مشروع القرار الخليجي

14/04/2015
وارتفعت الأيادي للموافقة على مشروع القرار الخليجي حول اليمن إلا يد السفير الروسي الذي شكل امتناعه عن التصويت مكسبا سياسيا لأصحاب مشروع القرار بعد أيام طوال من المفاوضات حول ما حمله من تفاصيل وعليه نجحت الدول الخليجية والأردن في دفع مجلس الأمن إلى طلب من الحوثيين الانسحاب من كافة المدن والمناطق التي سيطروا عليها لاسيما صنعاء وأضاف القرار زعيم الحوثيين عبد الملك إلى لائحة العقوبات الخاصة باليمن بصحبت حليفه أحمد نجل الرئيس المخلوع مادة أخرى تضمنها القرار وفرض من خلالها حظر تسلح على عدد من قيادات الحوثي أو من ينوب عنهم فضلا عن المخلوع ونجله وذلك مع منح الدول الأعضاء حق تفتيش السفن والطائرات المتجهة إلى اليمن الطلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة تقديم تقرير عن مدى التزام الحوثيين بفقرات هذا القرار بعد عشرة أيام تمهيدا لإمكانية إدراج مزيد من الكيانات على لائحة العقوبات أيام يرى المعنيون هنا أنها ستحمل مزيدا من الضغوط على جماعة الحوثي حتى التزامهم بمقررات الشرعية الدولية المجتمع الدولي لديه كل الإمكانيات محطوطة الآن على الطاولة واذا لم يلتزم الحوثيون بذلك سنقوم بالضغط عليهم مزيد من الضغط حتى يعرفوا أنهم إن أجندتهم الإيرانية مرفوضة في اليمن قراءة أخرى لمضمون القرار أكد من خلالها المندوب السعودي على مدى الدعم الذي يقدمه القرار لعاصفة الحزم فضلا عن حمله رسالة من نوع خاص إلى إيران هذا يعني أن أفعالهم ليست مقبولة وتدخلهم في شؤون الدول الأخرى ليس مقبولا وهذا ما يدل عليه القرار بوضوح ويأتي هذا القرار الدولي عشية ما تحدثت عنه بعض التقارير عن نية إيران تقديم خطة سلام حول الأوضاع في اليمن من أربع نقاط للأمم المتحدة وهو ما يطرح السؤال عن جدوى هذه الخطة في ضوء ما حمله قرار اليوم من دعم مطلق لشرعية الرئيس هادي رائد فقيه الجزيرة نيويورك