قمة برشلونة تبحث تعزيز التعاون لمواجهة الإرهاب
اغلاق

قمة برشلونة تبحث تعزيز التعاون لمواجهة الإرهاب

14/04/2015
7 سنوات مرت على آخر قمة جمعت كل هؤلاء فالنزاع العربي الإسرائيلي جمد مشروع الاتحاد من أجل المتوسط لكن الأوضاع الأمنية جنوبي القارة العجوز وتداعياتها المتلاحقة أقنعت معظم المشاركين في قمة برشلونة بضرورة مراجعة سياسات الجوار ومواجهة ما تصفه بتحد تقول الدول الأوروبية إنه ينفث شراراته في كل الاتجاهات علينا ألا ننجر وراء الخدع التي تتحدث عن صراع بين الإسلام والغرب فالإرهابيون يمثلون تهديدا للجميع والعالم الإسلامي بدوره ضحية تتلقى ضربات الإرهاب آراء لا تبعد عن تلك التي عبر عنها باقي القادة المشاركين في قمة برشلونة الذين حاولوا مزاوجة الخطاب الأمني بوعود التنمية التي من شأنها توفير شيء من الآمال لسكان ضفتي المتوسط خاصة الشبان منهم لا يمكننا أن نؤكد بما يكفي على أهمية التعاون الاقتصادي وإيجاد فرص العمل وتوفير الإمكانات للشباب هذه المنطقة والتربية والتبادل والاستثمارات وصفة قد تفضي حسب القراءة الأوروبية إلى احتواء ظاهرة الهجرة ملف عاجل لم يفلح لقاء برشلونة في انتزاع تعهدات واضحة للتخفيف من حدته وهناك في الأفق مزيد من الاجتماعات لوزراء الخارجيات والداخليات الأوروبيين وضغوط على دول العبور علها توقف التدفق المتواصل لمن يخير بين متاهات الانفلات الأمني أو الموت غرقا في مياه المتوسط انتهى لقاء برشلونة بدون توصيات رسمية لكن بقناعة مفادها أن التحديات في حوض المتوسط تطلب مقاربة جديدة تعتمد على التنسيق الأمني دون إغفال التعاون الاقتصادي والثقافي أيمن الزبير الجزيرة من مدينة برشلونة