جبهة النصرة تعلن سيطرتها على نقاط إستراتيجية بالقلمون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جبهة النصرة تعلن سيطرتها على نقاط إستراتيجية بالقلمون

14/04/2015
مع ذوبان الثلوج على مرتفعات القلمون في ريف دمشق تحتدم المعارك بين جبهة النصرة وفصائل من المعارضة السورية المسلحة من جهة وبين قوات النظام المدعومة بمسلحين من حزب الله اللبناني من جهة أخرى معارك أفضت خلال اليومين الماضيين إلى إعلان جبهة النصرة من خلال موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت عن سيطرتها على خمس نقاط في مرتفعات القلمون بمحيط بلدة فليطة أهمها نقطة الموش وشعبة حميدة والحمراء كما أسفرت المعارك عن مقتل عدد من مسلحي حزب الله الذين كانوا يتمركزون في تلك النقاط بالإضافة إلى سيطرة النصرة على أسلحتهم وذخيرتهم كشفت المعارك في القلمون لأول مرة عن مشاركة رسمية لفصائل تابعة لما يسمى بحركة التحرير الفلسطيني فتح التي تقاتل مع قوات النظام وقد نشرت جبهة مصر صورا تؤكد ذلك لقد مكنت التقدم الأخير لجبهة النصرة وقوات المعارضة في القلمون من كشف طريق إمداد قوات النظام إلى مدن القلمون التي استعاد النظام السيطرة عليها منذ نحو عام كما باتت نقطة الجب والمسلوب مكشوفتين وتحد نيران قوات المعارضة المسلحة حرب الاستنزاف هي العنوان العريض والتكتيك الجديد الذي باتت قوات المعارضة المسلحة تتبعه في حربها بمنطقة القلمون من أجل توسيع رقعة سيطرتها ولمواجهة قوات النظام وحزب الله اللبناني الذين يفرضون طوقا على قوات المعارضة المحصورة بين الحدود اللبنانية ومرتفعات فليطة في الأراضي السورية بأسلحة خفيفة من قناصة ورشاشات تشن قوات المعارضة التي تتمركز في مناطق وعرة هجومها على قوات النظام وحلفائه وتبدو جميع المؤشرات أن الأيام المقبلة هي مرحلة الاستعداد لجولة جديدة من المواجهات في القلمون حيث يحاول النظام إكمال السيطرة على المنطقة في حين تسعى قوات المعارضة لإعادة فتح طرق إمدادها ووصل مناطق سيطرتها بين وسط البلاد والعاصمة دمشق