عودة استهداف السفارات في العاصمة الليبية طرابلس
اغلاق

عودة استهداف السفارات في العاصمة الليبية طرابلس

13/04/2015
تفجير جديد في العاصمة طرابلس يستهدف هذه المرة سفارة المملكة المغربية التي أخليت منذ شهر آب أغسطس من العام الماضي على خلفية التوترات الأمنية التي شهدتها العاصمة أنذاك لم يسفر التفجير الذي نفذه مجهولون عن ضحايا لكنه ألحق أضرارا بليغة بمبنى السفارة وبمنازل المدنيين المجاورة له أدان المؤتمر الوطني العام التفجير واعتبره محاولة لتقويض جهود الحوار التي ترعاها الأمم المتحدة بين أطراف الأزمة الليبية إن استهداف سفارات الدول الشقيقة والصديقة يأتي في ظل محاولات يائسة لخلط الأوراق في العاصمة طرابلس وإظهارها مدينة غير آمنة مما يؤثر على سير مجريات الحوار وهو محاولة لإفشال مساعي المملكة المغربية الشقيقة في إنجاح هذا الحوار وبينما يرى مراقبون أن مثل هذه التفجيرات تعرقل الحلول السلمية للأزمة الليبية مشددين على ضرورة استكمال الحوار بين أطراف الأزمة مهما بلغ حجم التحديات الأمنية في البلاد حلقة من سلسلة التصعيد العام التي يمر بها الوطن الأهداف منها كثيرة جدا أهما وعلى رأسها هذه الأهداف واضح جدا إن عرقلة الحلول السلمية والخيارات السلمية في الوطن وجميع من يؤيد بناء الدولة الليبية جديدة أن يدعم الحوار مهما بلغت تصعيد الطرف الثاني وكانت طرابلس قد شهدت في اشهر سابقة عمليات استهداف لمقررات بعثات دبلوماسية عربية وغربية مما جعل السلطات الأمنية تبذل جهودا كبيرة لحفظ الأمن لاسيما في ضل ارتفاع وتيرة الانفلات الأمني في مدن ليبية أخرى يعيد تكرار استهداف البعثات الدبلوماسية في طرابلس تجربة مماثلة تعرضت لها بنغازي وهو أمر يحتم على الأجهزة الأمنية هنا توفير أعلى درجات الحماية لتلك البعثات الدبلوماسية لتجنب استخدام استهدافها ورقة في زيادة تعقيد الأوضاع الأمنية في البلاد أحمد خليفة الجزيرة طرابلس