العبادي في واشنطن لطلب الدعم الأميركي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العبادي في واشنطن لطلب الدعم الأميركي

13/04/2015
يسعى العبادي في رحلته الأولى إلى واشنطن بصفته رئيسا للوزراء لكسب مزيد من الدعم عبر تسليح الجيش العراقي وتكثيف الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي لا يزال يسيطر على مناطق واسعة من العراق ويخوضون معارك كر وفر على جبهات متعددة نحن في العراق نقاتل الإرهاب على الأرض هذا الإرهاب يهدد العراق ويهدد المنطقة ويهدد العالم وبالتالي نحتاج إلى دعم دولي من أجل كبح جماح هذا الإرهاب إذن هي زيارة لحشد الدعم للقوات العراقية في معاركها المستمرة ضد تنظيم الدولة خصوصا بعد التقدم الذي أحرز في تكريت بدعم من مليشيات الحشد الشعبي دعم أثار انتقادات أمريكية وقلقا دوليا متناميا من انتهاكات طائفية سيسعى العبادي لتذليلها عبر التأكيد أن الأمور تحت السيطرة وأن فصل الخروقات سيعالج ضمن نطاق القضاء غير أن فصول المعارك في تكريت وتحديدا في منطقة بيجي لاتزال مستمرة الأخبار الواردة من هناك دللت على هشاشة الإنجاز العسكري في محافظة صلاح الدين لاسيما وإن تنظيم الدولة بات يسيطر على نصف مصفاة بيجي وهو يحاول التوغل أكثر في المنطقة يرافق ذلك صمت رسمي فالإعلام الموجه من قبل الحكومة غالبا ما يغظ الطرف عن هذه الأنباء لا وجود لأرقام عن عدد القتلى ولا إحصاءات لكن مقبرة وادي السلام في النجف ومع اتساع رقعتها وتوسع مدافنها تكشف جانبا مخيفا من هذه الحرب وقد خصصت السلطات المحلية 6 قطع من الأراضي لأفراد المليشيات التوجهات المحافظة والمدير بتخصيص أراضي شهداء الحزب الشعبي والقوات المسلحة فتم التنسيق مع ادارة بلدية النجف أصبحت المقبرة تضم أقساما جديدة لعصائب أهل الحق وقسما لكتائب حزب الله العراقي ولغيرها من المسميات الأخرى التي لا تزال تقاتل تنظيم الدولة وتدفع بعشرات الشبان لساحة المعركة