الجيش الأفغاني يخرج 2300 ضابط لدعم جبهات القتال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش الأفغاني يخرج 2300 ضابط لدعم جبهات القتال

12/04/2015
بوتيرة متسارعة يخرج الجيش الأفغاني دفعة بعد أخرى لدعم قواته أسد أكبري يكمل تدريبه في هذا المعسكر كضابط إلى جانب 2300 آخرين يقول اسد إن كثيرا ممن يتخرجون يعصون الأوامر ويتركون الخدمة العسكرية فتزداد الأمور تعقيدا وغير بعيد من صفوف الخريجين يقول أسد إن القتال ليس الحل الأفضل هناك خريجون غير أكفاء للمهمة وبعضهم يتمردون على أوامر القيادة ولا يستطيعون التكييف مع المعارك العسكرية وهناك من يستشهد لهذا تريد القيادة ملأ الفراغ لكن تحركات الجيش تدل على أن القيادة لا ترى في غير القتال سبيلا لإنهاء عقود من الحرب إذ يواصل عمليات استباقية في مختلف الولايات سعيا للقضاء على حركة طالبان يخرج الجيش الأفغاني ما لا يقل عن ثلاثة دفعات بين ضباط وجنود شهريا في كل دفعة ما لا يقل عن ألفي جندي تسارع يدفع للتساؤل عن مستقبل هذا التضخم في جسد الجيش واثره الفعلي على الأرض لا تقتصر جهود الجيش الأفغاني على المعارك البرية فسعيا للتغلب على عقدة الجبال تسلم الجيش خلال الأسبوع الماضي إحدى عشرة مروحية مقاتلة من القوات الأمريكية وسيصل العدد بحلول نهاية هذا العام إلى ستة عشرة وقد درب طيارون باستعمال ذخيرة حية لكن جدوى هذه الخطوة محل جدل في نظر المراقبين الأجانب يظنون أن تزويد الجيش بالأسلحة الجديدة يساعد على إحلال السلام في البلاد ولكن السلام لا يتحقق بإعطائهم عددا من المروحيات المقاتلة نحتاج إلى تغيير استراتيجي في سياسة الحكومة إذن تعمل الحكومة على تحويل مسار المعارك بزيادة عتاد الجيش وعدده خاصة بعد الاختراقات المستمرة للمدن الرئيسية من جانب حركة طالبان عدنان بوريني الجزيرة