مخاوف من تضرر قطاع الشحن الجوي في لبنان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاوف من تضرر قطاع الشحن الجوي في لبنان

11/04/2015
جوهر ما كشفه قرار شركة الطيران البريطانية تعليق الشحن الجوي من مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت هو عدم احترام المطار لمعايير الأمن العالمية نسب المخاطر مرتفعة في المطار وفق الشركة البريطانية وأساليب التدقيق والتفتيش لا تتوافقوا وشروط الاتحاد الأوروبي والقرار الذي دخل حيز التنفيذ بداية شهر آذار مارس ارتداداته سلبية على لبنان وعلى عمليات التصدير منه ودوره في مجال الشحن والترانزيت إذا لبنان مش مستوفي الشروط يعني فيه ثغرات وثغرات أمنية من دون من دون شك هلا موضوع إلو تأثير كثير كبير على الإقتصاد اللبناني لأنه عم بيجي بلحظة لبنان لازم يجي عيد كل إمكانياته من أجل التصدير وتفعيل التجارة غير أن الجهات الرسمية تحاول قدر الإمكان التخفيف من أهمية المسألة فتشير إلى أن إجراءات اتخذت لتعزيز الأمن بما يتوافق والشروط العالمية وأن اتصالات تجرى مع الجانب البريطاني لطمأنته وتصحيح الوضع بدون شك صار فيه اهتمام المرحلة الأخيرة بعدما حدث مع الشركة البريطانية ولكن أه بعتقد إنه الحل الجذري هو بأن يتم تعيين الهيئة العامة للطيران المدني لتتولى هي إدارة قطاع الطيران المدني ويخشى متابعون من أن تحذوا شركات أوروبية أخرى حذو الشركات البريطانية خصوصا وأن معلومات ذكرت أن الإجراء البريطاني اتخذ بعد وصول البضائع تحتوي على مواد مشعة بنسب مرتفعة غير مسموح بها إلى لندن من مطار بيروت يفوت لبنان من خلال مخالفته معايير الشحن الجوي فرصه جديدة ليكون محور لعمليات الشحن في منطقة الشرق الأوسط وفق ما يقول المتابعون وهذا المؤشر السلبي يدفع إلى دق ناقوس الخطر فيما يتعلق بأمن المطار الوحيد في كل لبنان جوني طانيوس الجزيرة