قبائل يافع اليمنية تعلن النفير العام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قبائل يافع اليمنية تعلن النفير العام

11/04/2015
في حين يغيب دور المؤسسة العسكرية التي طال الحديث حول اختراقها من قبل موالين للحوثيين والرئيس المخلوع علي صالح برزت تحالفات قبلية تتقدم صفوف الدفاع عن الشرعية في اليمن في لحج تقود قبائل الصبيحة المعارك ضد الحوثيين منذ الساعات الأولى للانقلاب وفي أبين تعلن قبائل يافع النفير العام وتعد دفعة ثالثة من أبنائها للاتحاق بصفوف قتال الحوثيين في عدن دعمنا لابناء القبيلة هناك صدى النفير يتردد كذلك لدى قبائل شبوة في حين أعلن عن حلف قبائل حضرموت لقتال الحوثيين والقاعدة نعد العدء للحوثي وإنشاء الله يلطع والجماعة اللي خانو عصابة علي عبد الله صالح منتهين إنشاء الله من الصعب إنكار دور القبائل كرقم حاسم في الأزمة اليمنية الراهنة يمنع البلد الفقير إلى الآن من الانهيار التام حتى ان كثيرا من المراقبين يعدونها خيارا انسب للقوة التي تقاتل الحوثيين على الأرض بموازاة ضربات التحالف من الجو ويخوض الحوثيون ما يشبه حربا انتقامية تستهدف القبائل المناوئة لهم مثالا لا حصرا تفجير منزل أحد شيوخ قبائل القفر في محافظة إب والذي يقال إنه يقود المعارك الدائرة حاليا ضد الحوثيين في مديرية المخابر في إب إنها العصا التي تتكئ عليها الدولة اليمنية كلمات تختصر العلاقة المتداخلة بين الدولة والقبيلة في اليمن تداخل وصل أحيانا حد التماهي حتى قيل إن القبيلة هي الدولة والدولة هي القبيلة فالقبائل على مر تاريخ اليمن الحافل بالأزمات فرضت نفسها رقما صعبا لا يمكن تجاوزه وخلال أكثر من ثلاثين عاما حكم فيها المخلوع علي صالح منحت القبيلة ثقلا فاق مؤسسات الدولة نفسها وهو ما عده مراقبون سببا في تعثر وجود دولة يمنية قوية خلال السنوات الماضية أما الآن وبعد تبخر مؤسسات الدولة وانهيارها السريع أمام الانقلاب الحوثي فتحولت القبيلة إلى ملاذا يوفر الأمان إلى حين استعادة دور الدولة المفقود