تداول الجنيه الفلسطيني بدل عملة الاحتلال بجنين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تداول الجنيه الفلسطيني بدل عملة الاحتلال بجنين

11/04/2015
تحفيزا لتحسين نوعية التعليم وتجذيرا للثقافة الانتماء للوطن وتاريخه اهتدى معلمو إدارة مدرسة عجل أساسية بقضاء جنين بالتعاون مع مجتمع القرية المحلي إلى وسيلة تربوية مبتكرة تعتمد على التعامل بالجنيه الفلسطيني بدلا من الشيكل الإسرائيلي داخل أسوار المدرسة في خطوة ملموسة لاستعادة الموروث الثقافي الفلسطيني عند الأطفال ونحن في هذا المشروع أيضا شركاء مع المجتمع المحلي لتحقيق رسالة الشراكة وأن التعليم والبيت والأسرة والمدرسة والمجتمع المحلي هم حلقة التعليم التي يجب أن تتكامل لتحقيق أهدافه وفور حصول الطالب المجتهد على الجنيه الفلسطيني يسارع خلال فترة استراحة إلى مقصف المدرسة لشراء ما يرغب فيه من مواد غذائية صحية أو هداية تعليمية وترفيهية هذا المشروع لقي استحسانا واسعا لدى أولياء أمور طلبة المدرسة خلال مشاركتهم أبناءهم حفل تكريمه على تطوير أدائهم التعليمية وتنمية موروثهم الثقافي يذكر أن الفلسطينيين كان قد بدأ في التعامل بالجنيه الفلسطيني كعملة رسمية منذ عام ألف وتسعمائة وسبعة وعشرين خلال الانتداب البريطاني العودة إلى التداول بالجنيه الفلسطيني بين أطفال هذه المدرسة ما هي إلا تحدي لواقع الاحتلال الساعي منذ قيامه لطمس الهوية الفلسطينية وتعزيز الوحدة الوطنية وقيامها وهو أمر يستدعي العمل على نشره بالمؤسسة الجزيرة جنين