الحكم بإعدام مرشد الإخوان و13 آخرين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحكم بإعدام مرشد الإخوان و13 آخرين

11/04/2015
حكم جديد بإعدام المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد بديع وقياديين آخرين من الجماعة بعد أخذ رأي المفتي في القضية المعروفة باسم غرفة عمليات رابعة الحكم هو الأول فيما يتعلق بأحداث ميدان رابعة حيث ذكر أن المحكوم عليهم أعدو مخطط لإشاعة الفوضى والذعر داخل المجتمع المصري وهو الأول أيضا الذي يعاقب إعلاميين وصحفيين بالإعدام أو المؤبد في ظل صدمة تهيمن على الأوساط الإعلامية والدولية لمجرد وضع صحفيين في قفص الاتهام ناهيك عن الحكم بإعدامهم الحكم ركز برأي كثيرين على عقاب الضحايا وفتح الباب واسعا أمام أسئلة كثيرة تتعلق بتقاطع القضاء في مصر مع السياسة في غمرة التطورات المختلفة التي تشهدها الساحة المصرية منذ انقلاب الثالث من يوليو رغم تعبيرات بديع هذه فهو حكم الإعدام الرابع الصادر بحقه وهو ما قد يجعل ومع غيره من الأحكام القاسية الصادرة بحق الجماعة آلاف الشباب المؤيدين أو المتعاطفين مع الإخوان أمام آفاق سياسية مسدودة وهم يستصحبون هذا الواقع في مختلف خياراته فضلا عن خسارته حفيظة جهات كثيرة حقوقية وإعلامية ومهتمة بحقوق الإنسان تزامن الحكم وأيضا مع تطورات أخرى تتعلق بإحالة العشرات مؤخرا للقضاء العسكري بتهمة تشكيل تنظيم مسلح لهدم الدولة وتخريب مؤسساتها وفق بيان صادر عن النائب العام المعروف أن الشرطة والجيش قاما في الرابع عشر من أغسطس عام ألفين وثلاثة عشر بأعنف الوسائل وبتوجيهات علنية من قادة انقلاب الثالث من يوليو بفض المعتصمين المحتجين على الانقلاب والمطالبين بعودة الشرعية في ميداني رابعة والنهضة خلفت العملية حسب الرواية الرسمية نحو 700 بينما تحدثت التقارير وحقوقيين وجماعة الإخوان عن مصرع ثلاثة آلاف على الأقل ووجد الحادث إدارة محلية وإقليمية ودولية واسعة ودعت جهات مختلفة بينها الأمم المتحدة للتحقيق في ملابساته لكن نتائج التحقيقات التي أعلن عن إجرائها في مصر لا تعرف حتى الآن