أزمة إنسانية بعدن جراء الاشتباكات بين المقاومة الشعبية والحوثيين
اغلاق

أزمة إنسانية بعدن جراء الاشتباكات بين المقاومة الشعبية والحوثيين

11/04/2015
عدن ثانية مدن اليمن هي اليوم عنوان للمعاناة والتحدي من أجل البقاء كل المحال مغلقة لنفاد المؤن بها ولا طريقة للوصول إليها والسبب تدهور الوضع الأمني لا ماء ولا كهرباء ولا مرافق صحية تعمل نداءات سكانها جمل بسيطة لكن تحقيقها يبدو صعبا إن لم يكن مستحيلا في الوقت الراهن الجراحات خطيرة نداء للبعثات الطبية أن تكسر الحصار وتدخل إلى عدن مخبزة حي خور مكسر عنوان واحد للأهالي مع كل صباح لكنها قد تصدوا هي الأخرى ما دام مخزون الدقيق لا يكفي لأكثر من يومين أوضاع إنسانية صعبة مهددة بمزيد من التدهور وفي كل الزوايا نداء استغاثة فظروف الحياة تزداد قسوة يوما بعد آخر هذا الوضع سبب مشاكل خانقة في عدة أشكال منها المواد الغذائية والغاز للأسف الشديد منذ بداية الحرب إلى الآن لم نتمكن من الحصول عليه قبل أيام استهدف الحوثيون المناطق السكنية ولزيادة معاناة المواطنين كان قطع الإمدادات الحيوية عنهم الوسيلة الأخيرة حسب شهادات الأهالي إضافة إلى منع أعمال المحطات الخدمية من الوصول إليها أو التزود بالوقود للحول دون استمرار تقدم المقاومة الشعبية