تفاعل الرأي العام اليمني مع عمليات عاصفة الحزم
اغلاق

تفاعل الرأي العام اليمني مع عمليات عاصفة الحزم

10/04/2015
أحدث مظاهرات معادية للحوثيين ومؤيدة لعمليات عاصفة الحزم في اليمن ليست الأولى في بلد جرته المناورات السياسية إلى حرب داخلية وإقليمية ما الذي تغير اليمن واليمنيين منذ أيلول سبتمبر العام الماضي لم يكتفي الحوثيون بدخول العاصمة صنعاء وفرض سلطتهم بقوة السلاح والانقلاب على مخرجات جلسات الحوار الوطني والرئيس الشرعي للبلاد ذهبوا أبعد من ذلك عندما دخلوا في لعبة الطائفية كان اليمن ودائما أرضا للتسامح والتعايش بين كل أبناء شعبه كل حكام الجمهورية اليمنية بمن فيهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من طائفة الزيدية لم يعترض أو يحتج الشافعيون يوما على ذلك بيد أن فرض الحوثيين ائمة من اختيارهم على المساجد وتفجير بعدها بعد زحفهم على صنعاء ولد شرخا في مجتمع كان قبل شهور لا يفرق بين زيدي وشافعي تمادى الحوثيون أكثر عندما اقتحموا بيوت شخصيات معروفة واعتقلوا بعضهم تتهمهم أطراف بتخزين السلاح على الحدود مع المملكة العربية السعودية إضافة إلى تصريحات طائفية ضد جارة اليمن الدعم الإيراني المعروف للحوثيين جعلهم يصعدون أكثر فأكثر متجاهلين عواقب حرب في بلد أنهكته الصراعات دعم ينتقده داعية إسلامي بارز ويعتبر دور طهران في المنطقة بأنه إجرام بعد كل مافعلوه يقول بعض مسؤوليهم في طهران من أصحاب القرار لقد أصبحت بغداد عاصمة الإمبراطورية الفارسية ويقولون أيضا لقد سيطرنا على اربع عواصم عربية وهي بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء الحرب الراهنة هي وفق كثيرين نتيجة حتمية لأخطاء الحوثيين ومن معهم قبائل كثيرة خاصة في جنوب البلاد تحشد قواتها وتنخرط في المقاومة الشعبية التي تضل أكثر جبهتها اشتعالا حاليا مدينة عدن الاستراتيجية اليمن اليوم مقسم بين أنصار الحوثيين وأنصار الرئيس الشرعي هادي وعملية عاصفة الحزم والخلاف الذي بدأ سياسيا وداخليا بات الآن حربا داخلية وإقليمية ذات أبعاد مذهبية إخمادها سيكونون اصعب بكثير من نشوبها