المعارضة السودانية تعلن مقاطعتها للانتخابات الرئاسية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة السودانية تعلن مقاطعتها للانتخابات الرئاسية

10/04/2015
لم تتردد المعارضة السودانية في مقاطعة الانتخابات وقالت إنها محاولة لتزييف إرادة الشعب السوداني اتخذت هذه الخطوة بعدما تعذر على جهود الحوار الوطني إيجاد جو من الثقة وتحقيق مطالب كانت المعارضة قد رفعتها وتتعلق بالحريات العامة ووقف الحرب وتكوين مؤسسات محايدة لإدارة البلاد والانتخابات الوضع الآن أسوء من 2010 وهي في 2010 دخلت انتخابه وفصلت الجنوب إذا سنجري انتخابات الآن وتفصيل جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور وبقية السودان يعني خلاص بيوضح ليك تماما هذي حكومة فاشلة بطريقتها وبمنهجها السياسي ورغم ما بين شقي المعارضة السياسي والمسلح من اختلاف فهما متفقان على أن الأوضاع الآن غير مهيأة لإجراء أي عملية ديمقراطية في ظل سيطرة حزب المؤتمر الوطني الحاكم على مفاصل الحكم وهي ترى أن الاستمرار في حملتها تحت شعارها المرفوع إرحل سيكون هو الطريقة لمقاومة النظام في حالة إصرار النظام في المضي قدما في هذه الانتخابات العقيمة الغير مجدية من كافة المناحي بالتأكيد ستكون هناك طريق جديدة للتغيير الشامل لهذا النظام لأنه دعواتنا للتغيير الشامل لهذا النظام غير مرتبطة بمسألة الانتخابات والحكم هي مرتبطة بالخطر الكبير الذي يتهدد بسيادة السودان تطورات الأوضاع السياسية وأختلاف الأحزاب المعارضة توجد واقعا جديدا يشكل خطرا على أمن البلاد واستقرارها حسبما يرى مهتمون بالشأن السوداني موجودة الآن في الساحة الحكومة الآن مضيها قدما في الانتخابات لا يعني أنها تحمي الإرادة أو أنها الأقوى هذا الوضع يوفر في النهاية حالة جمود سياسي كما هو حاصل الآن هذا الجمود السياسي يسمح لأي متغير أو أي مفاجأة أن تحدث وتربك الوسط السياسي وربما تحدث أزمة أو كارثة حقيقية في البلاد لم تحصل الحكومة على إجماع وطني قبل الانتخابات ولم تفلح المعارضة في إقناع الحكومة بتأجيلها حالة من الشد والجذب واتهامات متبادلة في واقع سياسي أقل ما يوصف به إنه مرتبك الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم