استعراض المواقع التي استهدفتها عاصفة الحزم
اغلاق

استعراض المواقع التي استهدفتها عاصفة الحزم

10/04/2015
ركزت منهجية العمل لقوات عاصفة الحزم على دعم أعمال اللجان الشعبية على الأرض عبر استهداف مليشيات الحوثيين ومواقع ألوية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أبرز العمليات العسكرية في الساعات الماضية نبدؤها من العاصمة صنعاء في العاصمة صنعاء استهدفت قوات العاصفة الحزم 4 معسكرات تابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح هي قاعدة الديلمي الجوية إضافة إلى معسكر القوات الخاصة ومعسكر الحرس الجمهوري وإضافة إلى معسكر الصمع في أرحب كما كان أحد أبرز الأهداف في هذه العملية هي مستودعات للذخيرة متوزعة في مناطق العاصمة تأتي هذه التطورات ضمن أحد الأهداف التي ذكرها المتحدث العسكري باسم قوات عاصفة الحزم والتي ترمي إلى استهداف القوات التابعة لعلي عبد الله صالح الآن لنتجه إلى صعدا هذه المحافظة التي تقع شمال اليمن وبالقرب من الحدود السعودية حيث استهدف طيران الحزم غارات لمواقع وقواعد للحوثيين في هذه المناطق إضافة إلى أنه تم استهداف محطة الغاز والكهرباء هنا في صعدة وكانت الطائرات قبل ذلك قد استهدفت مراكز الاتصالات في هذه المحافظة هذه الاستهدافات تعد أحد بنوك الأهداف الكلاسيكية في الحروب والتي ترمي إلى تدمير البنية التحتية الداعمة للعمليات العسكرية للحوثيين ويمكن قراءتها ضمن سياق الأهداف التي تكلم عنها المتحدث العسكري والرامي لإضعاف إمداد الحوثيين دعونا الآن نتجه إلى عدن في الجنوب وهذه المدينة الإستراتيجية استهدفت هنا قوات التحالف الألوية في محيط المدينة بشكل عام والتي تقدم الإسناد للحوثيين كما ذكر المتحدث بأنه تم استهداف ملعب الثاني والعشرين من مايو بسبب منه كان يستخدم لتخزين الذخيرة للحوثيين واصف أعمال الحوثيين استخدام المدارس والملاعب بالعمل التخريبي والذي يهدف بالإضرار للبنية التحتية وكان قد ذكر متحدث عسكري سابقا أن قوات صالح أضحت تقاتل بشكل جماعات منفصلة طبعا جماعة الحوثيين إضافة إلى صالح جماعات منفصل داخل عدن هنا حيث تستمر الاشتباكات في كريتر وقرب القصر الجمهوري دعونا الآن نتجه إلى محافظتي أبين في هذه المحافظة قتل ثلاثة عشر من مسلحي مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وذلك في هجوم نفذته المقاومة مسنودة بالقوات الجوية لقوات عاصفة الصحراء وقد تم أيضا شن الهجوم على معسكر مائة وخمسة عشر في مدينة زنجبار عقب غارة للتحالف حيث قتل الحوثي ومجموعات من الحوثيين كما ذكرنا الآن إذا مااتجهنا أيضا إلى الخارطة العامة لليمن فإننا سنجد أن هذه التطورات حدثت بشكل عام حيث تم استهداف لواء العمالقة في محافظة عمران هنا وقصف مناطق الجبل الأسود وخوان في المحافظة كما تم استهداف معسكر العظمية في البيوع وذكر متحدث باسم قوات العاصفة الحزم أن البلاد تعاني من نقص في الوقود بسبب تسخيره للعمليات العسكرية من قبل الحوثيين ويحاول الحوثيون تجاوز الطرق المعبدة في مختلف أنحاء البلاد واستخدام الطرق الوعرة نتيجة استهدافها من قبل غارات التحالف أما العمليات البرية فاقتصرت في قصف على الخروقات الفردية كما ذكر المتحدث العسكري عبر الحدود أما بحريا فتستمر قوات التحالف في مراقبة الموانئ اليمنية بشكل عام