يونيسيف تدعو أطراف الأزمة اليمنية لحماية الأطفال
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

يونيسيف تدعو أطراف الأزمة اليمنية لحماية الأطفال

01/04/2015
دائم مما يدفع الأطفال فاتورة الحروب أكثر من غيرهم من فئات المجتمع واقع ينطبق على اليمن كما انطبق على دول قبله وأخرى ربما تأتي بعده فقد أصدرت منظمة اليونيسيف تحذيرا من تدهور أوضاع الأطفال بسبب الأزمة الممتدة في اليمن منذ عدة أشهر لم تخف للمنظمة السنوات السابقة من حساباتها فمشاكل الفقر والنزاعات وضعف الدولة قديمة قدم الدولة في اليمن الجديد حديث المنظمة عن سقوط أطفال قتلى أو جرحى جراء الاقتتال الداخلي في مختلف محافظات اليمن اعترفت اليونيسيف بأنها تعمل في ظروف صعبة وأنها تبذل ما في وسعها لإيصال مساعدات إنسانية لمئات الأسر النازحة في مدينة حرض الشمالية وتمكين الأطفال من الانتظام في الدراسة ناقوس خطر آخر تقرعه اليونيسيف ألا وهو تجنيد الأطفال والزج بهم في المعارك وهذا ما كشفته صور تجمعات الحوثيين مؤكد أن لكل حرب إغاثة إنسانية واقتصادية يجب مراعاتها والتعامل معها كما ينبغي لاسيما عندما يتعلق الأمر بالأطفال والنساء وكبار السن وذها ما دعت اليونيسيف كافة أطراف الأزمة اليمنية لمراعاة