وزراء خارجية روسيا والصين وفرنسا يغادرون محادثات لوزان
اغلاق

وزراء خارجية روسيا والصين وفرنسا يغادرون محادثات لوزان

01/04/2015
بعد صد ورد وبعد تخط المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق يغادر محادثات لوزان اللاعبون الرئيسيون على طاولة المفاوضات وزراء خارجية كل من روسيا والصين وفرنسا قرار المغادرة بعد أن أعلن عن تمديد المحادثات ليوم إضافي هذه المغادرة بددت أجواء التفاؤل والارتياح التي لاحت في الأفق حول مسار المباحثات مباحثات طال أمدها ولن تجد الأطراف فيها مخرجا من عنق الزجاجة المفاوضات تتعثر منذ أشهر عند نقاط أساسية وفي طليعتها إصرار إيران على مطلبها برفع كلية للعقوبات فور توقيع الاتفاق إلا أن القوى الكبرى تفضل رفع تدريجية للعقوبات الاقتصادية والدبلوماسي التي يفرضها مجلس الأمن الدولي منذ العام 2006 وهو ما أكده مفاوض طهران عباس عرقجي بالاتفاق بدون إطار نرفع كافة العقوبات في المقابل تبدو الدول الست الكبرى متخوفة من رفع كامل للعقوبات محملين طهران السبب في زعزعة ثقة المجتمع الدولي بالتزامها بأي قرارات مدة الاتفاق أيضا ضمن النقاط التي لا تزال محل خلاف إذ تطالب الدول الكبرى لتحديد إطار صارمة لمراقبة النشاطات النووية الإيرانية وخصوصا في مجال البحث والتطوير لمدة لا تقل عن خمسة عشر عاما غير أن إيران ترفض الالتزام بأكثر من عشر سنوات ضغوطا داخلية يتعرض لها الجانبان الأميركي والإيراني من أجل حسم المسألة التي قيل إنها باتت مؤخرا الحديث الأهم في أروقة البيت الأبيض تمديد المفاوضات ليوم جديدا إذن لا يعرف ما إذا كان كفيلا بالتوصل لحل تعثر مرات عدة وطال انتظاره